اغلاق

طالبة جامعية : أصبحتُ أسيرة حُبِّه.. فأرشدوني ماذا أفعل؟

مرحبا، أنا طالبة في الجامعة .. قبل سنة تقريباً لاحظت حركات طالب يدرس معي في نفس التخصص، وكأنه يراقبني ويحاول معرفة كل ما يخصني،


الصورة للتوضيح فقط


مع العلم أنه شاب ملتزم أحسبه كذلك والله أعلم. إذا انتبهت إليه تجاهلني وأظهر عدم الاهتمام، فانجذبت نحوه ليس لشيء سوى أنني أدركت أن أخلاقه والتزامه يمنعانه من اقتراف الخطأ أو الوقوع في المحظور، فكنت أحس باهتمامه وحبه ربما. وما شجعني هو حياؤه الشديد، وهذا الحياء بصراحة هو الذي ذكى هذا الحب. ومع الأيام زاد هذا الحب وصرت أدعو الله في كل الأوقات، وأتحرى أوقات الإجابة لكي يمن الله علي وأفوز به زوجا صالحا ورفيقا في الدنيا والآخرة. علماً أنه ليس وسيما ولا غنيا، بل يظهر على حاله الفقر. لكنني أحببته لأخلاقه العالية وعندها عدت إلى نفسي وجدت أن موضوع الخطبة لا يزال الحديث عنه مبكرا جدا، خاصة وأنه لا يزال طالبا والمسؤولية لا تزال أكبر منه، والله أنا أرتاح إليه كثيرا، وأحبه أكثر من نفسي، وأحس أنه سيخطبني، وإن شاء الله سأكون أسعد إنسانة، لكني أخاف إن تحققت أمنيتي أن أصدم به بعد الزواج بأخلاق أخرى، أو أمور لم تظهر لي من قبل، كما أخشى أن يلومني على حبي له، وأن هذا خطأ يحسب علي كفتاة ملتزمة. فأرشدوني ماذا أفعل؟

تواجهون في حياتكم مشكلة اسرية ، زوجية ، عاطفية ، اجتماعية او غيرها ؟ تبحثون عن حل ؟ حائرون وبحاجة الى مساعدة ؟ .. يمكنكم ان تطرحوا مشكلتكم ليشارككم في حلها متصفحو موقع بانيت ، من خلال هذه الزاوية - " قلوب حائرة " .كل ما عليكم ان تفعلوه هو ان تبعثوا بمشكلتكم الى العنوان التالي :panet@panet.co.il .

لمزيد من قلوب حائرة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق