اغلاق

كُن مستعداً .. عادات قد تفاجئك بها شريكتك بعد الزواج!

اهتمام النساء بنظافتهن الشخصية واعتنائهن بأجسادهن أمر لا يقبل المساومة بالنسبة للرجال فهو أهم شيء بالنسبة للجنس الخشن،


الصورة للتوضيح فقط

فالصورة الذهنية المحفورة في عقول جميع الرجال عن النساء منذ نعومة أظفارهم أن النساء مخلوقات رقيقة فائقة العناية بنظافتهن الشخصية ومظهرن الخارجي وبكل تفاصيل أجسادهن بدايةً من الشعر وحتى القدمين.
ولكن وحتى مع المظهر الجميل فهناك بعض النساء اللائي يتصفن ببعض العادات النسائية المقززة التي تجعل الرجال يحرصون دائماً على الهروب من المكان التي تتواجد فيه تلك النساء ممن يمتلكن تلك العادات المقززة، والتي تبدأ في الظهور بعد الزواج.
وفي التقرير التالي سوف يتم تسليط الضوء على أبرز تلك العادات حتى لا تتعرض لأي موقف صعب قد يشعرك بأحاسيس ليست جميلة عن النساء.
 
1- ماذا فعلت برأسها
بالتأكيد يعتبر شعر المرأة تاجها، فهي ملكة به فتسريحات الشعر الجميلة والمناسبة لشكل المرأة وجمالها من أول الأشياء التي يلاحظها الرجال وتثير انتباهه حتى ولو لم يكن يعرف الكثير عن صيحات الموضة.
ولكن هناك بعض النساء اللائي يقمن بقصات شعر غريبة ولا تتناسب مع شكلها أو مع طبيعة شعرها مما يجعلها تبدو كفئران حقل التجارب داخل المختبرت العلمية وهو بالتأكيد ما ينفر الرجال من ذلك النوع من النساء.
 
2- العرق
بالتأكيد إفراز البشرة للعرق أمر طبيعي وصحي بكل تأكيد، فهو يرطب الجسم ويخرج السموم والمواد الضارة عبر المسام ولكن بالتأكيد رائحة العرق ليس أمراً مستحباً أو صحياً على الإطلاق.
وللأسف قد تهمل بعض النساء وضع مزيلات العرق قبل الخروج من المنزل فيتحول الأمر إلى كارثة فعلى عكس ما يقوله خبراء علم النفس عن تفضيل الزوجات لرائحة عرق أزاوجهن إذا كان هناك حب يجمع بينهما، لا يمكن للرجال تحمل مجرد فكرة انبعاث رائحة غير مستحبة للعرق من أجساد النساء.

3- مساحيق التجميل
بالتأكيد لا بأس من أن تضع المرأة القليل من مساحيق التجميل لتبدو أجمل في نظر زوجها أوخطيبها، ولكن ليست للدرجة التي تجعل ذلك الزوج أو الخطيب لا يتعرف عليها عندما يراها فمعظم الرجال يفضلون البساطة.
 
4- رائحة الفم
اَخر رائحة يتمنى أن يشمها أو يشعر الرجال بها في المرأة التي ينوي الزواج منها أو حتى في زوجته، فرائحة الفم الكريهة أمر يثير اشمئزاز كل البشر فمجرد التفكير في الأمر من الممكن أن يثير حفيظتك من النساء التي تعرفها سواء في العمل أو في الإطار العائلي.
 
5- العناية الخاصة
بالتاكيد خلق الله سبحانه وتعالى أجساد وجلود النساء بطبيعة ناعمة وأكثر حساسية من أجسام وجلود الرجال الخشنة، لذلك نلاحظ أن الفطرة الطبيعية التي خلق الله بها الجنس البشري هي أن الرجال يحبون ملمس النساء الناعم والنساء يفضلن الملمس الخشن لأجساد الرجال.
ونتيجة لبعض ضغوطات الحياة أو الكسل أصبح هناك نسبة من النساء لا يعتنين بإزالة الشعر الزائد من الأماكن الظاهرة كالوجه والذراعين فتصبح تلك الأجزاء من أجسامهن لا تختلف كثيراً عن الرجال وبالتأكيد يعتبر ذلك الأمر من أكثر الأشياء التي تثير حفيظة الرجال اتجاه بعض النساء.

لمزيد من ع الماشي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق