اغلاق

عائلة كبها من برطعة في زيارة رد اعتبار لرئيس مجلس محلي كفرقرع

بمبادرة كبار عائلة كبها قام مساء الاثنين، وفد من عائلة كبها من بلدة برطعة الغربية والشرقية في زيارة رد اعتبار للمحامي حسن محمد عثامنة رئيس مجلس محلي كفرقرع

 
مجموعة صور من اللقاء

وذلك "استنكارا لما قام به بعض من شباب عائلة كبها قبل ايّام".
وتحدث باسم عائلة كبها كل من السيد غسان كبها رئيس بلدية برطعة الشرقية والسيد مروان كبها القائم باعماله والسيد رائد كبها رئيس مجلس بسمة والسيد رياض كبها مدير المركز اليهودي العربي للسلام - جفعات حبيبة ، حيث اكدوا للحضور الى ان بلدتي برطعة وكفرقرع ، بلدة واحدة تربطهما على مدار سنين طويلة علاقات عائلية وصداقة ومحبة مع جميع العائلات ،معبرين عن استنكارهم "لما قام به نَفَر من شباب برطعة خلال تواجدهم في كفرقرع" مؤكدين "رفضهم القاطع لكل المفسدين وكل من يحاول العبث والمس بهذا النسيج ما بين عائلة كبها وعائلة عثامنة وسائر العائلات في كفرقرع" مشيرين الى ان "زيارتهم لبيت السيد حسن عثامنة هي زيارة رد اعتبار له ولعائلة عثامنة ولاهل كفرقرع"، واعدين ان "تبقى العلاقات ما بين البلدين برطعة وكفرقرع علاقات حميمة وقوية".
وتحدث الحاج خيري عثامنة ورئيس المجلس المحلي المحامي حسن محمد عثامنة حيث قدما شكرهما العميق للوفد الزائر لجهودهم وموقفهم الرجولي لاحتواء الاشكال الذي حدث كما وشكرا كل من عمل وساهم في احتواء ما قام به الشبان من برطعة خلال وجودهم في كفرقرع ، شاكرين الله على ان هذا الحادث ونتائجه لم تتضاعف بفضل الجهود المباركة التي بذلت بهدف الحفاظ على النسيج المميز بين بلدتي برطعة وكفرقرع ، رافضين ومستنكرين ما يقوم به ن"َفَر بترويج ونشر الفساد والحقد من خلال شبكات التواصل الاجتماعي وقنوات اخرى"، واعدين "بالحفاظ على نسيج العلاقات الطيب بين بلدتي برطعة وكفرقرع".














لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق