اغلاق

الفنانة هيفاء وهبي تنجح في الاختبار وتتحضّر للأقوى

نجحت الديفا هيفاء وهبي في أن تلفت الأنظار إليها مع إطلالتها الأولى في مسلسلها الرمضاني الناجح "لعنة كارما"؛ الذي تخوض به تحدّياً جديداً تكشف من خلاله قدراتها التمثيلية،



في كل شخصية تظهر بها ضمن أحداث المسلسل.

وقد انتهت هيفاء وهبي مؤخراً من تصوير مشاهدها ضمن أحداث المسلسل، لتثبت لجمهورها أنها على قدر ثقتهم بها بعدما واجهت الكثير من الصعوبات مع الشركة المنتجة أثناء تصوير العمل، ولكنها تحملت كل الصعاب من أجل وعدها لجمهورها بتقديم عمل درامي يليق بهم.

الأكثر أناقة
وقد حصلت هيفاء وهبي على لقب النجمة الدرامية الأكثر أناقة عن دورها بمسلسلها "لعنة كارما" وفقاً لأكثر من استفتاء جماهيري حازت فيه أعلى نسبة لتصويت الجمهور.

أصعب مشهد
وتكشف هيفاء وهبي في تصريحاتها الخاصّة أنها أحبّت شخصية "كارما" كثيرا وتعلّقت بها لأنها تحمل الكثير من التطورات الدرامية والصراعات والمشاعر المختلفة التي جعلتها تكشف عن جوانب تمثيلية مختلفة لم تقدّمها من قبل.
وتضيف هيفاء وهبي أنّ مشهد الضرب الذي قامت به أثناء اختطافها على يد إحدى العصابات كان من أقوى المشاهد وأصعبها لديها في المسلسل، وقد لاقى رد فعل قوياً لدى جمهورها فور انتهاء الحلقة.

عودة سينمائية
وفور عوة الديفا هيفاء وهبي من إجازتها التي ستقضيها بعيداً عن الأعمال الفنية تماماً لتحصل على فترة استجمام كافية، ستبدأ في التحضير لأكثر من مشروع سينمائي جديد تعيدها للوقوف مجدداً أمام كاميرات السينما بعد غيابها سنوات طويلة منذ آخر أعمالها السينمائية "حلاوة روح".
ومن المقرر أن تقدمّ مشروعاً سينمائياً كوميدياً، ومشروعاً آخر ينتمي للسينما الشعبية، لكنها حاليا تقرأ أكثر من سيناريو للاستقرار على العمل الأنسب لعودتها.

 

 

 



لتنزيل احدث الاغاني العربية اضغط هنا

 

لمزيد من فن من العالم العربي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق