اغلاق

اختتام الدورة الابداعية بأمسية أدبية في مدرسة يانوح

احتفلت مدرسة يانوح الابتدائية ، أمس الأول الأربعاء ، باختتام دورة الكتابة الابداعية ، وذلك بأمسية أدبية تعتبر الأولى مِن نَوعِها في المَدْرَسَةِ ، بِمُشارَكَةٍ واسِعَةٍ مِنَ
Loading the player...

الأهل وطاقَم الهَيئَة التّدريسِيَّة لِتَكْريمِ الطّلّاب بإنتاجهم .
تَخَلّلَ بِرنامِج الاُمسِيَة عروض الطّلاب الّتي حُوّلت من نصوص أدبِيَّة من إبداعِهم إلى مَسرَحِيّات ، مُقتَطفات شِعرِيَّة ، عَرض نقد أدبي لقِصَّة قصير للطّالِب ، إلْقاء مُمَيَّز أمام الجُمهور وَغيرُها منَ الفَعالِيّات الّتي أطفَتْ رَوْنَقًا أدَبِيًّا وَثَقافِيًّا مُمَيَّزًا حَيث اِرْتقى بِهِ الطّلاب إلى الأعالي وِفْقًا لِأهداف المدرسة التّعليميَّة .
في نِهايَة الاحتفال شَكَرَ مَدير المَدْرَسَة الدّكتور سليمان خطيب الحُضور من أهال وطُلّاب وأعضاء الهَيئَة التّدريسِيَّة ، ومُرشِدات  " كَريف " ، والأُمهات والاَباء الّذين ساعَدوا بِالرّسومات وَالقَيِّمينَ عَلى الاِنتاج الأدبِيِّ المُعَلِّمَة ميثة سيف مُرَكِّزة موضوع اللّغة العَرَبِيَّة وَطاقَم المَوضوع وَالكاتِبَة الأديبَة رِحاب بريك ، وَشكر  كل من ساهَمَ وَدعم هذِهِ الأمسِيَة وغطّاها في وَسائِل الاِعلام .

" اكتشاف ميول ومواهب الطلاب "
وقال مدير المدرسة د. سليمان خطيب :  " للِمَدْرَسَةِ دَوْرٌ رِياديٌّ في اِكْتِشافِ مَواهِبَ وَمُيولِ طلّابِها ، لِذا  مِنْ وَاجِبَها دَائِمًا إيجادُ وَخَلِقُ اٌلْأطرِ اٌلتَّعليميَّةِ اٌلْمُتَنَوِعَةِ مِنْ خِلالِ خُطَطِها اٌلتَّعْليمِيَّةِ اٌلسَّنَوِيَّةِ، حَتَّى يَستَطِيعَ كُلُّ طَالِبٍ  أنْ يَجِدَ  نَفْسَهُ  فِي إحْداها أو أَكْثَرَ ... اٌلطّالِبُ هُوَ اٌلْقادِرُ وَاٌلْمَدْرِكُ لِإمْكانِياتِهِ وَقدُراتِهِ اُلشَّخْصِيَّة، وَهُوَ اٌلْوَحيدُ اٌلّذي يَعْرِفُ  وَيَسْتَطيعُ أنْ يَسْتَنْفِذَها إذا أَرادَ ... أَمّا اٌلْمَدْرَسَةُ وَاٌلْأَهلُ فيَستَطِيعُونَ أنْ يُسَاعِدُوه عَلى إيْجادِ اٌلْأُطرِ وَتَوْجِيهِهِ  لِيَنْظَمَ وَيَلْتَحِقَ بِهَا حتى يَسْتَطيعُ أنْ يَجِدَ نَفْسَهُ بِها وَمِنْ خِلالِها ... وَحينَها يُمْكِنَهُ اٌلتَّعبيرَ عَنْ أَفْكارِه وَيَقْدِرُ أنْ يُبْدِعَ بِاسْتِنهاض قُدِراتِهِ . نَحْنُ كَمَدْرَسَةٍ تَعليمِيَّةٍ تَرْبَوِيَّةٍ ، نَعْمَلُ كُلَّ مَا بِوِسْعِنَا مُسْتَثْمِرِينَ كُلَّ اٌلْمَوارِدِ اُلْمَوْجودَةِ لَدَيْنا لِتَوْجيهِ طُلّابِنا وَباٌلشَّكْلِ اٌلمَطلوبِ مِنّا مِهَنِيًّا وَضَميرِيًّا ، حَتّى يَجِدَ طُلّابُنا أَنْفُسَهُم، كُلٍّ حَسَبَ قُدُراتِهِ وَوِفْقًا لِأحْلامِهِ اٌلّتي يَتَشَوَّقُ أنْ يُحَقِقَها.  كَما وَنَأْمَلُ بِأَن يَكونَ تَوْجيهَنا وَإرْشادَنا لَهُم هُوَ اٌلصَّحيحُ وَاٌلْكافِي لِدَعْمِهِم وَدَفْعِهِم لِاِسْتِكمالِ مِشْوارِ حَياتِهِم فِي اٌلْمُسْتَقْبَلِ لِيُفيدَ كُلٌّ مِنْهُم نَفْسَهُ وَمُجْتَمَعَهُ وَأَنْ يَرقى إلى اٌلْأعْلَى ".
وتابع قائلا : " تُعْتَبَرُ دَوْرَةُ اٌلْكِتابَةِ اٌلْإبْدَاعِيَّةِ إحْدى هذِهِ اٌلأُطُرِ اٌلتَّعْلِيمِيَّةِ، وَاٌلّتي عَمِلَ طاقَمُها اٌلرّائِعُ وَاٌلْمُمَثَلُ فِي اٌلْمُعَلِّمَةِ ميثةَ سيف،  مُرَكِّزَةُ مَوضُوعِ اٌللُّغَةِ اٌلْعَرَبِيَّةِ  وَاٌلْكاتِبَةُ رِحاب بريك اٌلّتي لَقَنَتِ اٌلطّلابَ أسُسَ اٌلإبْداعِ وَاٌلسِّموِّ فِي طَريقِ اٌلْأَدَبِ، َبِكُلِّ ما بِوِسْعِهِم لِمُواكَبَةِ اٌلطّلّابِ حَتّى وَصَلُوا هذِهِ اٌلسَّنَةَ إلى خَطِّ اٌلنِّهايَةِ واضِعينَ هذا اٌلإنتاج الأدبيِّ " بَوادِر أدَبِيَّة " الاِصْدار الرّابِع وَالّذي تَمَّ تَوزيعُهُ من قِبَل الطّلّاب المُشارِكين في الأمسية " .


صور التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما




لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق