اغلاق

موقع حفلات برلين ذو التاريخ العريق !!

من أين جاء اسم الشارع 17 يوني (17 حزيران/يونيو)؟ وما هي المعالم الشهيرة المحيطة به؟ نستعرض هذا من خلال الصور ومقطع فيديو سريع.


صورة عامة لمدينة برلين

شارع رئيسي مهم، موقع جذب للسياح، مكان للفعاليات والنشاطات: لا يكاد يوجد في برلين شارع يتمتع بشهرة شارع 17 يوني. هنا تبدأ رحلة عبر الزمن بين الشرق والغرب.

ما طول وعرض شارع 17 يوني؟
يشكل شارع 17 يوني جزءا من محور شرق-غرب برلين. وهو يمتد من بوابة براندنبورج في الشرق عبر حديقة الحيوانات، وحتى ساحة إرنست رويتر في الغرب. ويبلغ طوله 3,5 كيلومتر، وعرضه 85 مترا.

شارع واسع من قصر إلى قصر
في أواخر القرن السابع عشر، أمر الأمير فريدريش الثالث ببناء شارع يمتد من قصر مدينة برلين في مركز المدينة التاريخي (تم تفجيره في 1950، وتتم حاليا إعادة بنائه) حتى قصر شارلوتنبورج في غرب المدينة. منذ 1820 تسير على هذه الطريق خيرة وأحدث الإبداعات من وسائل وتقنيات النقل: باصات صغيرة تجرها الخيول، قطار شوارع تجره الخيول، واليوم يسير فيه قطار الشوارع الكهربائي الذي يعمل بالبطاريات.

ماذا كان اسم شارع 17 يوني في السابق؟
تم القيام بتوسيع الشارع في 1935 ضمن إطار مشروع جنون العظمة "جرمانيا عاصمة العالم"، ليصبح شارعا باهرا متميزا، وأطلقوا عليه اسم محور شرق-غرب. قبل ذلك كان القسم بين بوابة براندنبورج ومحطة ترام تيرجارتن يحمل الاسم الراقي شارلوتنبورج شاوسي "Charlottenburger Chaussee". أما الجزء الممتد بين محطة حديقة الحيوان وساحة إرنست رويتر فكان يحمل اسم شارع برلين "برلينر شتراسه".

من أين جاء اسم الشارع المعروف اليوم، 17 يوني؟
يذكر الاسم بالانتفاضة الشعبية في ألمانيا الديمقراطية DDR التي تأسست في العام 1949. خلال الأيام قبل وبعد السابع عشر من حزيران/يونيو 1953 انطلقت في برلين الشرقية وغيرها من مناطق البلاد تظاهرات معارضة، قام نظام ألمانيا الديمقراطية وبدعم من قوات الاحتلال السوفييتية بمواجهتها والقضاء عليها بالقوة. 34 إنسانا ذهبوا ضحية هذه الأحداث. وخلال العام 1953 تم بداية إطلاق اسم 17 يوني على الشارع الرئيس شارلوتنبورجر في شرق المدينة، ثم أطلق هذا الاسم فيما بعد أيضا على الجزء الممتد في برلين الغربية.

بوابة براندنبورج: رمز الوحدة الألمانية
بوابة النصر التي تم تدشينها في 1791 تشكل نقطة انطلاق الشارع، كما أنها واحدة من أشهر المعالم المعمارية في مدينة برلين. منذ 1814 تعتبر بوابة براندنبورج نصبا تاريخيا وطنيا يرمز للحرية. حينها تم استرجاع تمثال العربة الحربية "كفاردريجا" الذي كان نابليون قد استولى عليه سابقا. وقد تحولت بوابة براندنبورج إلى رمز للوحدة الألمانية من خلال موقعها عند جدار برلين، وسقوط الجدار في التاسع من تشرين الثاني/نوفمبر 1989.

ذكريات الحرب في شارع 17 يوني: النصب التذكاري السوفييتي
تم تشييد النصب التذكاري السوفييتي في 1945، بعيد انتهاء الحرب العالمية الثانية من قِبَل الجيش الأحمر. المدخل الرئيسي من جهة شارع 17 يوني، تحرسه دبابتان سوفييتيتان من طراز T-34، وقد كانت هاتان الدبابتان أول من وصل المدينة لدى غزوها في 1945. ويضم هذا النصب التذكاري قبورا لما يزيد عن 2000 جندي سقطوا في المعارك.

شارع 17 يوني: النجمة الكبرى
تقسم النجمة الكبرى شارع 17 يوني إلى نصفين. عمود النصر الذي يحمل تمثالا مجنحا لآلهة النصر الرومانية "فكتوريا" يطلق عليه أبناء برلين تحببا اسم "العمود الذهبي". النجمة الكبرى هي في الواقع عقدة مواصلات لخمس شوارع رئيسية في المدينة، وتمر في هذه الساحة يوميا حوالي 180000 وسيلة نقل.

مركز اجتذاب السياح في شارع 17 يوني: سوق برلين للأشياء المستعملة "ترودل ماركت"
سوق "ترودل ماركت" قبل نهاية شارع 17 يوني على الجانب الغربي لحديقة الحيوانات تجتذب السياح. ويتبع لهذه السوق التقليدية للأشياء المستعملة سوق للمنتجات اليدوية.

إغلاق الشارع من جديد؟ شارع 17 يوني هو شارع الجماهير والمشجعين
بدأ العصر الجديد للشارع، بصفته موقع المهرجانات والاحتفالات مع مهرجان تكنو مسيرة الحب "لوف باريد"، الذي حول الشارع من 1996 حتى 2006 مرة في السنة إلى ميدان للاحتفال. اليوم يتم إغلاق شارع 17 يوني أكثر من 100 يوم في السنة، بسبب الفعاليات والاحتفالات والمهرجانات. ما يزعج أبناء برلين، هو في ذات الوقت مصدر سعادة السياح. ومن أكبر هذه الفعاليات سباق ماراثون برلين، وحفل رأس السنة عند بوابة براندنبورغ، ومنذ نهائيات كأس العالم بكرة القدم 2006 باتت شاشات العرض الكبيرة لتقديم الأحداث الرياضية المهمة من الأمور العادية هنا أيضا. حيث يتحول شارع 17 يوني إلى مركز تجمع الجماهير والمشجعين، ويقال له اختصارا "مايله".


لمزيد من صور ومناظر اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق