اغلاق

البيروني الناصرة تحتفل بأول كوكبة من خريجي الثاني عشر

احتفلت مدرسة البيروني في الناصرة بتخريج الفوج الأول من طلاب المرحلة الثانوية، وأقيم الحفل في قاعة مدرسة ابن سينا في الناصرة، بمشاركة الأهالي وطاقم


صور من حفل التخريج في مدرسة البيروني، الصور من رفعت عزام

الهيئة التدريسية ولفيف من الضيوف الاكارم.
وبرز من بين الحضور، مفتش منطقة الناصرة المربي باسم عيادات، ومديرة المدرسة المربية تهاني مرعي، ونائب رئيس البلدية المربي همام ابو أحمد، ومديرة قسم التربية والتعليم سامية بصول، وعضو البلدية سامية مرعي ابو الرب، ومدراء مدارس . وتولى عرافة الحفل نائب المديرة، المربي رأفت عزام.
افتتح الحفل بكلمات ترحيبية للحضور الكريم، تلاها كلمة مديرة المدرسة المربية تهاني مرعي، والتي تطرقت الى "سيرورة العطاء والتضحيات التي أوصلت طلابنا الى القمة، رغم التحديات والصعوبات الكثيرة في طريقنا الشائكة"، هذا وتطرقت مرعي الى "دور البلدية في دعم المدرسة المتواصل، وأبرزها تخصيص مبنى عصري خاص وحديث لمدرسة البيروني في حي الجليل في الناصرة"، كما وتطرقت الى "دور الشراكة الفعالة بين المدرسة ولجنة اولياء الامور لتوطيد وبناء شراكة فعالة وهادفة لطلابنا".

"جهود جبارة غير مفهومة ضمنا"
هذا وقد القى مفتش منطقة الناصرة، المربي باسم عيادات، كلمته التي استهلها بشكرجزيل لمديرة المدرسة وادارتها على "الجهود الجبارة وغير المفهومة ضمنا، في تخريج هؤلاء الطلاب، الذين رغم كل الشوائك والصعوبات، الا أنهم آثروا النجاح والتمييز، كونهم تحدوا كل الصعوبات والعقبات في الطريق".
هذا وقد انهى عيادات كلمته متوجها لمديرة المدرسة قائلا: "اعدكم جميعا، ما دمت مفتشا للناصرة، ان أكون دائما وأبدا اول المشاركين في حفلكم وتخريج ابنائكم... افتخر بكم واحبكم".
اما كلمة الاهل للخريجين فقد ألقاها رئيس لجنة أولياء الامور في المدرسة، محمود جواميس، والذي اثنى على الشراكة الفاعلة بين المدرسة والأهل.

"مثال للعطاء والدعم والاحتواء"
بدوره، القى همام ابو أحمد، نائب رئيس البلدية كلمته، نيابة عن رئيس البلدية، حيث قال: "مدرسة البيروني هي أمر خاص بالنسبة لنا كأدارة بلدية.. هذه المدرسة هي مثال للعطاء والدعم والاحتواء في بلدنا الناصرة الحبيب، وأنا بدوري  كمسؤول عن ملف التربية والتعليم في البلدية سأقوم، كل ما بوسعي لنقل المدرسة الى مبناها الجديد في حي الجليل للمضي قدما الى الامام".
اما كلمة الخريجين فقد القاها، بتميز، الطالبين عماد زيداني واسراء حمد، اللذان اشادا بدور المدرسة كبيئة حاضنة وفاعلة لصقل الشخصيات والتفوق علميا وتعليميا..
هذا وقد تخلل الحفل فقرات فنية، من غناء المطربة "أدلين عيسى"، وفقرة دبكة شعبية من تقديم فرقة أندور للدبكة الشعبية.

توزيع الشهادات

أختتمت الكلمات بكلمة المربية آيات حامد هواري، التي خصصت الطلاب بكلمتها ودعتهم للبلوغ قدما للأعالي. حيث تلت الكلمة فقرة توزيع الشهادات على الخريجين، الذين تناغمت فرحتهم وامتزجت مع الحان اغنية "مبروك مبروك"..

لمزيد من حفلات تخريج اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق