اغلاق

‘من يحمي أطفالنا من الموت في العطلة؟‘ - أهال من مجد الكروم: يجب توفير الأطر المناسبة

كيف نحمي اولادنا من الموت في العطلة الصيفية ومن حوادث الغرق ، وحوادث الطرق ، والسقوط من ارتفاع وغيرها ؟ من المسؤول عن عودة الاطفال ، سالمين لمدارسهم بعد
Loading the player...

انقضاء العطلة الصيفية ؟  ، وكيف يمكن للأهل حماية اولادهم في العطلة الصيفية الطويلة؟ 
 هذه الأسئلة وغيرها تثار مع بدء عطلة الصيف في المدارس الاعدادية والثانوية، وأياما قبل بدء العطلة في رياض الاطفال والمدارس الابتدائية ، ذلك أنه وللأسف الشديد ، يلقى في كل عام أطفال وطلاب حتفهم بحوادث مؤسفة في العطلة، او يصابون.
حول هذا الموضوع التقى مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما عددا من أهالي مجد الكروم، للحديث عن كيفية واهمية حماية الابناء وسبل دمجهم في برامج بالعطلة الصيفية.

"3 اطراف تتحمل المسؤولية"
في حديث لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع المربي الشيخ محمود بشوتي قال :" اولا نقدّم تهانينا للطلاب وكوادر التربية والتعليم بالعطلة الصيفية. هناك ثلاثة اطراف يجب ان تتحمل المسؤولية في العطلة الصيفية: المدرسة، الاهل والطالب نفسه. العطلة الصيفية طويلة ويجب ان يتم ضم الابناء لفعاليات ونشاطات مثل المخيمات الصيفية والفعاليات مثل برامج الاثراء بدورات رياضية تربوية وغيرها.
 جميعنا نعرف الحوادث على انواعها بالعطل الصيفية والعنف الذي يضرب مجتمعنا العربي. امر مهم ايضا أن هناك برامج لامنهجية تقيمها المدارس خلال العطلة. على الاهالي ارسال ابنائهم لهذه الدورات والجيل الثانوي يجب ان يخرج للعمل مثالا لكي يعين الاهل مما قد يعود بالنفع عليه على أهله، وايضا عدم ترك هذه الشريحة وحدها في البيت لكي لا تشغل نفسها بالسلبيات ".

نشاطات وبرامج متنوعة لاحتواء الطلاب

وفي حديث لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع مرشد كنعان عضو مجلس ومسؤول عن ملف الرياضة بالسلطة المحلية في مجد الكروم قال: "انني اقول لجميع الاهالي بمجد الكروم بأننا كمجلس محلي ومركز جماهيري بالقرية، قمنا بوضع برامج مثل المخيمات الصيفية والفعاليات وان البرامج سوف تنطلق بتاريخ 1.7.2018 وتستمر لمدة أسبوعين. ويستطيع الاهالي مشاركة ابنائهم بهذه النشاطات والتي أقمنا نشاطات مشابهة لها ايضا في شهر رمضان الكريم. وانني اناشد كل مواطن لدية أي مشروع ثقافي تربوي او رياضي، بأن المجلس المحلي على استعداد لان يقوم برعايته. وعلى الاهالي تسجيل الطلاب ايضا للمخيمات الممولة من قبل المجلس المحلي والذي يرعى كل البرامج".

توزيع الادوار وتوفير الاطر
وفي حديث لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع رئيس المجلس السابق محمد كنعان من مجد الكروم، قال :"  لا بد من التعاضد بين كل المؤسسات والاطر، من اجل استيعاب وضم الطلاب دون استثناء وفق الفئة والعمر.  يجب ان يلعب المجلس المحلي والمركز الجماهيري دورا كبيرا في هذا السياق، بحيث يقوم المسؤولون في المركز الجماهيري وقسم المعارف ببناء برامج تربوية وتنظيم مخيمات صيفية لضم واستيعاب الطلاب. وعلى ان يكون دور للطلاب الجامعين بتفعيل المخيمات ودورات للطلاب. جميعنا نعي ما يشهده مجتمعنا العربي من جنوح لم يشهده من قبل. لذلك يجب ان نضع الحسابات المادية جانبا والتفكير ببرامج تثري طلابنا من خلال اطر مناسبة لكل الاجيال ".


عضو المجلس مرشد كنعان


الرئيس الاسبق محمد كنعان


الشيخ المربي محمود بشوتي


 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق