اغلاق

مفاجأة .. طفلك الرضيع يتحدّث مع أقرانه !

هل لاحظتِ يوماً انجذاب الأطفال الرضّع بعضهم لبعض، وارتفاع الأصوات التي يصدرونها حال وجودهم في مكان واحد؟ ربما يأخذ البالغون هذه الملاحظة على محمل السخرية من أن الرضّع يتحدّثون معاً،


الصورة للتوضيح فقط


ولكن المفاجأة هي أنهم يستمعون بعضهم لبعض ويردّون أيضاً بنفس الأصوات، في ما يشبه الحديث!
فقد كشفت دراسة كندية حديثة عن أن الأطفال البالغين من العمر خمسة أشهر، يستمع بعضهم لأصوات بعض بنسبة 40% أكثر من استماعهم لأصوات البالغين الذين يصدرون نفس الأصوات في نفس المكان.
وأفاد الباحثون أن هذه الدراسة هي بمثابة منظور جديد لكيفية تطوّر لغة الأطفال وفهمهم لها، وكيف أن جزءاً من مهارة فهم اللغة يكون فطرياً، وأن جزءاً منها بالتدريب.
وأكد الباحثون أن استماع الرضّع بعضهم لأصوات بعض يساعد على تطوّر فهمهم للغة، وقدرتهم على النطق، وله تأثير إيجابي على قدرتهم على التعبير مستقبلاً.
كذلك أوصى الباحثون بضرورة تحدث الوالدين إلى طفلهما الرضيع، وذلك لتحفيز قدرة الطفل على فهم اللغة، والتحدّث والتعبير بالكلام.


لمزيد من العائلة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق