اغلاق

ابوت تطلق بالبلاد المجموعة الرئيسية Similac Gold مع مركّب الـHMO

سيميلاك هي أول من جلبت للعالم والآن أيضًا إلى البلاد أكبر انطلاقة وثورة في العقد الأخير في مجال بدائل الحليب للأطفال:



milac Gold مع مركّب الـ  HMO - المركّب الغذائي الثالث من حيث الكمية في حليب الأم، والذي يساعد على تقليص الفجوة بين أجهزة المناعة لدى الأطفال الذي يتغذون على تركيبة غذاء الأطفال وبين الأطفال الذين يرضعون:

بعد مضي حوالي عقدين من الأبحاث الثورية التي أجراها العلماء والباحثون في الشركة، فإن ابوت هي شركة بدائل الحليب الاولى في العالم التي تجلب بشرى التغذية المناعية من 2’-FL HMO للأطفال الذين يتغذون على تركيبة غذاء الأطفال، وبهذا فإنها تقدّم معيارًا جديدًا في مجال تغذية الأطفال.
بعد الانطلاقة في الولايات المتحدة في نهاية عام 2016، والتي حازت على نجاح غير مسبوق ومن بين أكثر من 100 دولة في العالم والتي يتم بها تسويق سيميلاك، اختيرت اسرائيل لتكون من ضمن الدول الأولى، بعد الولايات المتحدة التي تسوّق هذه التركيبة الثورية، والتي اختيرت كاختيار رقم 1 من قبل أطباء الأطفال في الولايات المتحدة.

تطلق ابوت في هذه الأيام في البلاد مجموعة Similac Gold ، مراحل 1 و2 و 3، مع مركّب الحماية المناعية HMO ، والذي ستعتبر منذ اليوم التركيبة الأكثر تطورًا في الشركة في مجال تركيبة غذاء الأطفال وبشرى ثورية في هذا المجال.

ما هو HMO ؟
HMO، Human Milk Oligosaccharides، هو المركّب الغذائي الثالث من حيث الكمية في حليب الأم، بعد الدهن والكربوهيدرات. هذا المركّب هو مركب فعّال في حليب الأم، ومهم من أجل الدعم المناعي عند الأطفال كما وأنه يؤثر أيضًا على جهاز المناعة وكذلك على الجهاز الهضمي لديهم.

تغذي مركبات الـ HMO الجراثيم الجيّدة في أمعاء الطفل وتعتبر هذه الجراثيم ضرورية لبناء جهاز مناعة قوي.

يحتوي الـ HMO على أكثر من 100 نوع مختلف من السكريات قليلة التعدد من بينها والأكثر شيوعًا هو 2’-fucosyllactose   (2’-FL). الـ  2’FL من نوع HMO في سيميلاك يشبه في تركيبته المركب الموجود في حليب الأم.
 
لماذا 2’-FL ؟ 
على ضوء الحقيقة بأن 70% من جهاز المناعة يتواجد على امتداد الجهاز الهضمي، فان القدرة على تطوير جهاز مناعة قوي تبدأ بجهاز هضمي صحي. احدى المركبات الهامة في مركب الـ HMO، هو  2’-FL. تطوير تركيبة غذاء أطفال تحتوي على هذا المركب هي الانطلاقة والثورة الأكبر في عالم تركيبة غذاء الأطفال في العقد الأخير، وقد تم اطلاقه كما ذكرنا بنجاح منقطع النظير في الولايات المتحدة. انه تطور مهم جدًا في تغذية الأطفال، بفضل الحقيقة أن هذا المركب يعمل وفقًا لثلاث آليات مهمة تساعد على توفير مناعة أفضل لدى الأطفال:
يعتبر ركيزة غذاء للجراثيم الجيّدة فقط (البروبيوتية) ويتيح نموها من اجل أداء أفضل لجهاز هضمي صحي أكثر لدى الأطفال.
يقلل من التصاق الجراثيم الضارة ومسببات الأمراض بالأمعاء عبر "آلية الطُّعم" والتي جرّاء هذا تتيح للجراثيم الصديقة النمو والتطور في الامعاء.
يساعد على تنظيم ردة الفعل المناعية في الدم كما لدى أطفال يرضعون.
تعرض نتائج الأبحاث عن مركّب 2’-FL ومساهمته لصحة الجهاز الهضمي لحماية جهاز المناعة نتائج مهمة:
تقليل التلوثات النادرة مثل التلوثات في الجهاز الهضمي وفي الجهاز التنفسي بنسبة حتى 66%
يقلل من حالات الاكزيما (التهابات الجلد)، التي تشكّل تعبيرًا عن ردة فعل للحساسية
إضافة الى هذا، يتم هضم التركيبة بسهولة، وقد وُجد أنها تقلّل الغازات بنسبة 22% خلال يومين وبنسبة 36% خلال أسبوع وتقلل من ساعات البكاء بنسبة 50% خلال أسبوع.
لقد أجرت ابوت أكثر من 20 بحثًا حول مركّب الـ 2’-FL من نوع HMO ، والذي كان موجودًا حتى اليوم في حليب الأم فقط.  هذا الانجاز التاريخي، في مجال العلم وتغذية الأطفال، يمكّن ابوت من أن تشمل الآن مركب الـ HMO في تركيبة غذاء الأطفال الخاصة بها من سيميلاك، وبالتالي تخلق دعمًا لجهاز المناعة لدى أطفال في أعمار 3-0 حيث أن جهازهم المناعي لا يزال في مراحل التطور وغير ناضج بشكل كافٍ. وبالتالي يساعد في تقليص الفجوة في وظائف المناعة لدى اطفال يرضعون مقارنة مع اطفال يتغذون على تركيبة غذاء الأطفال.
احدى الأبحاث التي تمّ نشرها في المجلة المرموقة (Journal of Nutrition) قامت بمعاينة أكثر من 200 طفل بهدف مقارنة الاختلافات بين أطفال يرضعون وبين أطفال يتغذون على تركيبة غذاء أطفال تحتوي على مركب الـ  HMO من نوع 2’-FL. وقد وُجد من خلال البحث ردة فعل مناعية مشابهة في المركبات الخمسة الضرورية لجهاز المناعة، لدى الأطفال الذي تغذوا على تركيبة الغذاء هذه مقارنة مع أطفال يرضعون. يدلّ هذا الأمر على أن تجنيد مزايا مركب الـ HMO من نوع 2’-FL في تركيبة غذاء الأطفال يساعد على تقليص الفجوة في وظائف جهاز المناعة بين أطفال يتغذون على تركيبة غذاء الأطفال وبين أطفال يرضعون.
رونيت دوييف، مديرة علمية في ابوت في البلاد: "يعتبر موضوع الهضم أمرًا شائعًا بين الأهالي- الولد يبكي، بطنه يؤلمه، يعاني من الغازات وغيرها، بالمقابل، بكل ما يتعلق بجهاز المناعة، يبدأ الكثير من الاهالي بالشعور بالقلق فقط عندما يمرض الطفل، عندما يحلّ فصل الشتاء، أو عند دخول الطفل إلى الحضانة. تدل الأبحاث على انه مع الوعي والتغذية الصحيحة يمكن حماية جهازنا المناعي كنمط حياة، وهذا هو الموضوع الأكثر شيوعًا الآن عالميًا في مجال تغذية الأطفال. قدرة العلم على تقليد الـ HMO ، المركب الذي يتواجد في حليب الأم  والمسؤول عن المناعة تمكّن من خلق جهاز مناعة قوي وصحي لدى الطفل".

ياعيل رافهون، المديرة العامة في ابوت في البلاد:" يعتبر حليب الأم "المعيار الذهبي" في تغذية الأطفال، وغالبًا فان الاطفال الذين يرضعون يميلون الى تطوير جهاز مناعة أقوى. ينبع هذا من بين امور عديدة من مزايا الحماية المناعية التي تمنحها مركبات الـ HMO. تدل الابحاث على أن مركّب الـ HMO له دور رئيسي في صحة الجهاز الهضمي لدى الطفل وجهاز المناعة عنده، ولهذا أردنا نسخ هذا المركب لكي يتمكن المزيد من الأطفال من نيل مزاياه ومساهمته. الأدلة التي تم جمعها من خلال ابحاثنا تبعث الهدوء والاطمئنان لدى الأهالي، لأنهم يعلمون أنه بفضل تركيبة الـ  Similac Gold يمكن لطفلهم أن يبدأ حياته مع جهاز مناعة قوي يمكنه محاربة التلوثات".

للانتباه: حليب الأم هو الغذاء الأفضل للأطفال ويوصى به لفترة طويلة، قدر الممكن، خلال فترة الرضاعة. يزوّد حليب الأم بمزايا عديدة، سواء للأم او للطفل. ننصحكم بالتوجه للجهات الطبية من أجل الحصول على توصيات حول كيفية تغذية طفلكم.

ستكون مجموعة Similac Gold متوفرة في البلاد في شبكات التسويق و الصيدليات.
مرحلة 1: 0-6 أشهر، عبوة 700 غرام، و 400 غرام.
مرحلة 2: ابتداءً من 6 أشهر، عبوة 700 غرام.
مرحلة 3: ابتداءً من جيل سنة، عبوة 700 غرام.

إذا كان لديكم أي سؤال يمكنكم التوجه إلى مركز طاقم الخبراء في سيميلاك.


(ع.ع)


لمزيد من جديد وصور اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق