اغلاق

رئيس مجلس جلجولية: ‘هدم المنزلين بمثابة تصفية حسابات من الشرطة‘

وصل لموقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان من الناطق بلسان مجلس جلجولية المحلي، جاء فيه :" ردا على هدم المنزلين صبيحة هذا اليوم في جلجولية ،


رئيس المجلس المحلي في جلجولية فائق عودة

قال رئيس المجلس المحلي فائق عودة: فاجأتنا شرطة إسرائيل وحرس الحدود وقوات من اليمار صباح اليوم معززة بجرافات لهدم منزلين تابعين لعائلة الحريري في البلدة .
وتابع أبو عودة: يقع المنزلان ضمن الخارطة الهيكلية والخرائط المفصلة ومصادق عليهما مبدئيا، وفي عام 2016 قدم المجلس المحلي التماسا لدى حاكم المركزية واصدر قرارا بالمصادقة على هذه الخرائط، لكن للأسف ومنذ ذلك الوقت ما زالت هذه الخرائط عالقة، لكن يبدو ان شرطة إسرائيل تعاملت مع هذا الامر بتصفية حسابات مع العائلة المصابة والضحية ومحاربة الجريمة بحسب تعبير الشرطة، بهدمها للبيوت وتشريد عدة عائلات من بيوتها.
واسهب أبو عودة: هذا عمل فاشل ومرفوض ونستنكره بكل العبارات، واعتقد ان الشرطة من خلال هدمها للبيوت تحاول ان تتدخل في انتخابات جلجولية، وبهذا تحاول المساس في حقوق وصلاحيات المجلس المحلي علما ان الانتخابات في جلجولية مقررة بعد اربعة اشهر . وتابع أبو عودة: أصحاب البيوت المهدمة توجهوا الى محكمة الصلح في حينه لايقاف إجراءات الهدم والمحكمة رفضت ، ثم توجهوا الى المحكمة المركزية والحاكم قرر بحث القضية بحضور الطرفين لكن الشرطة لم تنتظر الحلول وأسرعت بجرافاتها لهدم المنزلين علما ان على الشرطة ابلاغ السلطة المحلية بقرار الهدم مسبقا ولكن الشرطة ارتأت عدم ابلاغنا بالهدم وهذا ما يعزز اعتقادنا ان للشرطة حسابات خاصة وهي غير شرعية وغير قانونية. وختم أبو عودة: مع مزيد الأسف، بعض المرشحين يحاولون
استغلال الهدم لاعتبارات وحسابات شخصية، وهذا امر مستغرب ومستهجن ايضا ..وفي السياق نفسه قرر المجلس المحلي اعلان الاضراب صبيحة اليوم" .

تعقيب الشرطة
موقع بانيت وصحيفة بانوراما توجه للناطق بلسان الشرطة للاعلام العربي للحصول على تعقيبه حول الموضوع ، حيث قال في تعقيبه :" ردا على توجهكم، شرطة اسرائيل ساعدت وزارة المالية في تنفيذ أمر قانوني صدر بشكل قانوني" .


صور من مكان الهدم


تصوير الشرطة




صور خاصة لموقع بانيت وصحيفة بانوراما


 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق