اغلاق

3 أسئلة اطرحيها على نفسك قبل التصريح له بحبّك

أحد الأسباب الرئيسة التي تجعلنا نشعر بالقلق اتجاه العلاقات العاطفية هو تقلّبها، فالعلاقة العاطفية قائمة على كيمياء مشتركة بين الطرفين غير معلومة السبب،


الصورة للتوضيح فقط 


وهذا ما يجعلها محلّ شكّ في التغييرات التي قد تحدث بمرور الزمن.
والتصريح بكلمة "أحبك" ليس مجرد التفوّه بكلمة، وإنما هو التزام اتجاه العلاقة مع الطرف الآخر، لهذا قبل التورط ونطقها يجب أن تسألي نفسك الأسئلة التالية..
 
1- ماذا تعني كلمة "أحبك" لي؟
الحب يعني أشياء كثيرة، ويشمل كل شيء يمكن أن تحبه، لهذا عليكِ الوقوف والتفكير مليّاً في تعريف الحب لكِ ولشريكك.
 
2- ماذا أتوقع في المقابل؟
إذا كنتِ تقولين كلمة أحبك فقط لأنّكِ تنتظرين نوعاً معيّناً من الإجابة فإنّ هذا يعني تلاعباً لا مودّة إيجابية.
والحقيقة أنّ الحب الحقيقي لا ينتظر مقابلاً، ويجب عدم استخدام كلمة أحبك كسبيل للمراوغة والمقايضة.
 
3- هل الكلمة نابعة من أفكاري ومشاعري؟
هناك الكثير من الطرق للتعبير عن الحب، خلاف الكلام، فهناك الكلمة الطيّبة والمحبة، تقديم الهدايا، اللمسات الحانية على سبيل المثال. فكّري في مشاعرك اتجاه شريكك، وكيف تتصرفين معه، وكيفية معاملته لكِ؛ هل تعاملينه بحب؟ وهل تصرفاته معك توحي لكِ بالحب؟ إذا كان يستحق، يمكنك التصريح له بحبك وأنتِ مطمئنة.
عموماً لا تصرّحي بحبك إلّا عندما تشعرين بأنكِ مستعدة لهذا التصريح، وأنكِ مستعدة لتحمّل مسؤولية الالتزام بالارتباط. وإذا لم تشعري بالاستعداد، يمكنك تأجيل الأمر قليلاً لحين التأكد من مشاعرك، حتى لا تؤذي مستقبلك، أو مشاعر غيرك.

لمزيد من ع الماشي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق