اغلاق

حافلة من البعنة للصلاة بالاقصى عن روح المرحوم ثائر خليل

كم هو جميل هذا الشعور ان تجد شبابا يدعون لشاب آخر ويترحمون عليه ، ويقدمون لروح صديقهم الدعاء وهبونه ثواب أعمالهم الطيبة . فجر اليوم ، انطلقت مجموعة شباب



من قرية البعنة في حافلة لاداء صلاة الفجر جماعة في المسجد الاقصى المبارك ، وذلك عن روح المرحوم ثائر ناصر خليل الذي توفي بحادث طرق في اوكرانيا ، قبل عدة أسابيع .
وقد ارتدى الشباب المصلون لباسا موحدا وعليه صورة المرحوم الدكتور ثائر خليل ، والتقطوا صورتين جماعيتبن في مشهد مؤثر .


ضحية الحادث الشاب ثائر ناصر خليل من قرية البعنة، وهو في العشرينات من عمره

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق