اغلاق

مرة أخرى : هزة أرضية في شمالي البلاد فجر اليوم

أعلن المعهد الجيوفيزيائي الإسرائيلي، ان هزة أرضية أخرى ضربت شمالي البلاد، فجر اليوم السبت، وتحديدا في الساعة 5:10 على غرار الهزات في الأيام الماضية، بقوة 3.4
د. باسم حزان مباشر من حيفا
Loading the player...
هزة ارضية قوية مدمرة ؟هي مسألة وقت والمئات سيموتون!
Loading the player...
لحظة وقوع الهزة الارضية في الجليل الغربي
Loading the player...

  على سلم ريختر، وأن مركز الهزة كان شمال بحيرة طبريا.
وكان بعض المواطنين في طبريا وعيلبون، في شمال طبريا وكرمئيل، قد تحدثوا عن شعورهم بالهزة، وقلقهم جراء ذلك. 
وشهدت الأيام الأخيرة عدة هزات أرضية بمنطقة الشمال: الأولى في هذه السلسلة وقعت يوم الأربعاء الماضي، في ساعات ما قبل الفجر بقوة 4.1 على سلم ريختر، والأخيرة قبل هزة اليوم، كانت هزة ارتدادية بقوة 3.2 وقعت يوم الخميس ظهرا.
وشعر اهالي حيفا، الناصرة، طرعان، شفاعمرو، طمرة، كفرمندا، عيلبون، وبلدات أخرى بهذه الهزات.

ماذا تفعلوا بحال شعرتم بهزة أرضية قوية؟
يشار الى ان المختصين أكدوا في اكثر من مناسبة أن هزة أرضية قوية قد تضرب البلاد في اي وقت.
وبحسب التقديرات، فإن هزة كهذه ستكون مدمرة.
في السياق، اجرت الجبهة الداخلية  في البلاد عدة تدريبات في السنوات الأخيرة، وكثفت تدريباتها مؤخرا.
وسبق ان عممت تعليماتها حول كيفية التصرف في حال وقوع هزة أرضية. ومن ابرز التعليمات:
 - يجب على الناس الخروج من البيوت والمباني الى منطقة مفتوحة.
- اذا لم تتمكنوا من الخروج من داخل المبنى فعليكم الدخول الى غرفة محمية او الاحتماء في بيت الدرج.
- اذا لم تتمكنوا من الخروج من المبنى او دخول الغرفة الامنة ، فعليكم الاحتماء بقطعة اثاث كبيرة.
- اذا كُنتُم تتواجدون خارج المبنى ، فابقوا في منطقة مفتوحة.
- الابتعاد عن اعمدة الكهرباء بقدر الإمكان.
- في حال تواجدتم في البحر عليكم الابتعاد عن الشواطئ بقدر الإمكان خشية حدوث تسونامي.
 من لا يستطيع ترك الشاطئ، عليه الصعود الى مكان مرتفع .
- اذا وقعت الهزة الارضيّة خلال قيادتكم للسيارة ، فعليكم وقف تشغيل المحرك والبقاء في المركبة .



هل تصمد البيوت في الوسط العربي امام هزة أرضية قويّة ؟
في وقت سابق،
استضاف برنامج " هذا اليوم "، الذي يبث عبر قناة "هلا، قناة الوسط العربي ،  د. باسم حزان المختص في هندسة ، التربة وتأسيس المباني .
وتطرق د. حزان، يوم الخميس،  لجاهزية بيوت الوسط العربي للصمود امام هزة ارضية قوية حيث قال : " في العالم تحدث كل سنة حوالي 100 ألف هزة أرضية ، ونحن نشعر بعدد قليل منها  . هذه هزّات لا بد من وقوعها ، وبلادنا معرّضة لهزات أرضية منها الخفيفة والمتوسّطة ، ومن هنا فانّ هذا الشيء متوقّع وغير مثير للاستغراب " .

" كيف يجب أن نتحضّر لمنع حدوث كوارث ؟ "
وأضاف د. حزان : " حدوث هزات متتالية بهذه السرعة هو عبارة عن هزات ارتداديّة والسؤال الذي يجب ان يشغل بالنا هو كيفيّة تصرّفنا ، وكيف يجب أن نتحضّر لمنع حدوث كوارث في حالة حدوث هزّة أرضيّة ، حيث يجب أن نأخذ احتياطاتنا الوقائيّة . بالنسبة للبيوت العربيّة التي بنيت في العشرين سنة الأخيرة فانّها تبنى بشكل لتكون صامدة أمام الهزّات الأرضيّة ، وهناك اختلاف بين الأبنية التي بنيت قبل سنة 1980 وبعد سنة 1980 . بعد سنة 1980 أصبح هناك وعي لدى المهندسين والأجهزة المختصّة الى أنّ الأبنية يجب أن تكون مقاومة لحالات حدوث هزّة أرضيّة ، والمعنى أن يبدأ البناء من ألأساسات والتربة التي يبنى عليها البيت ، وفي آخر المطاف التحركات تحدث في التربة والأرض ، ومن هنا من المفروض أن نتعامل مع تأسيس المباني بشكل جيّد جدا قبل التعامل مع المباني بأن تكون صامدة " .
وأنهى د. باسم حزان حديثه بالقول : " أوجّه رسالتي للمسؤولين والأفراد بأن نسعى لعقد مؤتمر حول الهزّات الأرضيّة وحول جهوزيّتنا لمواجهتها فلا أحد يتذكّر عمل شيء الا بعد حدوث الهزّات " .


من اثار احدى الهزات الارضية - الاسبوع المنصرم 


لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق