اغلاق

تشكيل قائمة شبابية جديدة لخوض الانتخابات البلدية في الطيرة

مع اقتراب الانتخابات للسلطات المحلية في البلاد، تشكلت مؤخرا قائمة شابيبة جديدة في مدينة الطيرة، لتخوض المنافسة على مقاعد العضوية لبلدية الطيرة، ومع تأسيسها

والاعلان عنها رسميا، اصدرت بيانا اعلاميا، وصلت موقع بانيت وصحيفة بانوراما نسخة عنه، جاء فيه ما يلي: "تشهد مدينة الطيرة، في الأسابيع الأخيرة، حراكا انتخابيا نشطاً، وبخاصة، منذ دخول لاعب جديد إلى الحلبة، هو قائمة الغد الشبابية، التي أدخلت أجواء حيوية على المنافسة كونها القائمة الشبابية الوحدوية والمستقلة الأولى في المدينة والتي تخوض الانتخابات للعضوية بشكل مستقل، دون الارتهان إلى أي من المرشحين للرئاسة وتضم نشطاء ينتمون إلى مختلف العائلات والأطر السياسية والاجتماعية في البلدة.
ونجحت القائمة من خلال تحركاتها واجتماعاتها الأولى باستقطاب نواة واسعة من شباب وشابات الطيرة، وبالأخص من الطلاب الجامعيين والأكاديميين والنشطاء في الأطر المحلية الجماهيرية والمهنية المختلفة، بما فيها "جمعية المهندسين من أجل الطيرة" وجمعية الطيرة الأهلية".

"يتطلب منا جميعا الترفع عن الحسابات العائلية والفئوية الضيقة"
وتابع البيان: "ومن اللافت بأنها نجحت باستقطاب عدد كبير من النشطاء الداعمين لمختلف المرشحين والمستقلين وذوي التوجهات السياسية المختلفة، مما جعلها ترفع شعار "قوتنا في تنوعنا"، كما كتب مؤسسو القائمة في صفحتها على شبكة التواصل الاجتماعي "الغد – الطيرة" تعريفا لها، جاء فيه: "الغد، هو حراك شبابي طيراوي متاحا لكل الغيورين على مستقبل الطيرة. مؤسسو "الغد" هم مجموعة من النشطاء والناشطات، اذ من الواضح لنا، أن بناء الغد المشترك لبلدنا، يتطلب منا جميعا الترفع عن الحسابات العائلية والفئوية الضيقة، لننظر إلى ما هو مشترك ولنجعل الانتماء الطيراوي هو الغالب من أجل غد أفضل.
وحول التجاوب الشبابي معها، جاء في صفحتها: "في بلدتنا العشرات من النشطاء المتعطشين إلى العمل والمبادرة، وكل ما ينقصهم هو إطار وحدوي جامع لهم، يتيح لهم فرصة العمل الجماهيري الواسع من جهة والعمل المهني في مجموعة مختصة من جهة أخرى ويمثلهم بشفافية ومهنية في مختلف المحافل، بما فيها السلطة المحلية."

"الطيرة لكل أبنائها"
وعن الهدف من إقامة الغد جاء في البيان: "هدفنا واضح: أن تكون الطيرة لكل أبنائها، يوحدنا الهدف بفتح صفحة جديدة في تاريخ الطيرة، أن تكون البلد والبلدية ملكا للجميع، تحتكم إلى قيم الادارة السليمة واحترام الكفاءات ولا يحتكرها أحد باسم حزب أو عائلة، ولا يهضم حق لمعارض أو يسمح لمؤيد بغير حقه."
وجاء أيضا: "سر قوتنا بتعدديتنا الاجتماعية العائلية والسياسية الفكرية، إذ أنه يفتح باب التعاون على مصراعيه بين شرائح الطيرة كلها، بعدما دفعت بلدتنا ومدارسنا ثمنا باهظا للتناحرات الحزبية والعائلية الضيقة وكأنه لا متسع لفئة إلا على حساب أخرى، وكأننا قبائل متناحرة ولسنا بلدة واحدة."

تركيبة القائمة
واردف البيان: "هذا ويرأس القائمة، المهندس فادي سمارة، من مؤسسي جمعية المهندسين، ويليه في الموقع الثاني المربي حسين منصور من مؤسسي مؤسسة "شغف" التطوعية وفي الموقع الثالث المهندسة المعمارية ومخططة مدن ياسمين شبيطة (مصري) وفي الموقع الرابع، الناشط السياسي والاجتماعي محمود أبو خيط، ومن المقرر التناوب بين المقاعد الثاني حتى الرابع في حال حصلت القائمة على مقعدين، لضمان الحضور النسائي والتعددية التمثيلية".


لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق