اغلاق

المركز الطبي الجليل نهاريا يجري عمليتين ببث حي ومباشر

قام هذا الأسبوع الطاقم الطبي في المركز الطبي للجليل في نهاريا، ولأول مرة، توثيق عمليتين جراحيتين ببث حي ومباشر، حيث تم بث مجرى العمليتين في مؤتمر


الصور من المركز الطبي الجليل نهاريا

عالمي طبي اقيم في فندق "جليلون" في الجليل الأعلى، وبذلك شاهد عشرات الأطباء المشاركين في المؤتمر مجرى العمليتين وقيام الأطباء بتنفيذهن.
وقد كانت العملية الجراحية  الأولى لإمرأة من الجليل تبلغ من العمر 67 عاماً، كانت تعاني من آلام في الرأس، وذلك بسبب ورم خبيث، الأمر الذي تطلب اجراء عملية جراحية لإزالة الورم حيث كان الورم قريب من مركز الرؤية في الدماغ، مما سبب لها رؤية غير واضحة ونظر ضعيف.
اما العملية الجراحية الثانية، فقد كانت بالتعاون ما بين قسم علاج الأنف، الأذن والحنجرة وعمليات الرأس والرقبة والذي يديره دكتور أيال سيلع، وبين قسم جراحة وعلاج العيون الذي يديره الدكتور ينير كسيف، والتي تم من خلالها فتح القناة الدمعية لمريضة تبلغ من العمر 67 عاماً من قرية معليا، والتي كانت تعاني من انسداد القناة في العين اليمنى لمدة زمنية طويلة. حيث تم إجراء العملية الجراحية عن طريق إدخال مادة السيليكون في القناة الدمعية، بمساعدة أجهزة طبية حديثة معدة للتجويف الأنفي. وقد شارك في اجراء العملية أحد الأطباء رفيعي المستوى واصحاب الإسم العالمي، وهو امريكي الجنسية حضر للمركز الطبي للجليل للمشاركة خصيصاً في العملية.

تعاون بين الاقسام لانجاح العمليات
وكانت أُجريت العديد من العمليات الجراحية في السنوات الأخيرة في المركز الطبي للجليل بالتعاون ما بين أقسامه المختلفة، منها قسم جراحة الدماغ والأعصاب الذي يديره البروفيسور جان سوستيل، وقسم علاج الأنف، الأذن والحنجرة وعمليات الرأس والرقبة بإدارة الدكتور ايال سيلع، وقسم جراحة العيون الذي يديره الدكتور تسافي سيجيل.
وفي هذا السياق قال الدكتور ايال سيلع، مدير قسم علاج الأنف، الأذن والحنجرة وجراحة الرأس والرقبة، الذي اشاد بدعم ادارة المركز الطبي وخاصة مديره الدكتور مسعد برهوم: "تأتينا العديد من الحالات المركبة والمعقدة والتي تتطلب منا كطاقم طبي التعاون والتنسيق بهدف علاج المرضى".
واضاف سيلع: "هذه فرصة لأشكر كل من تعاون لإنجاح العمليتين الجراحيتين".
اما بروفيسور جان سوستيل، مدير قسم جراحة الدماغ والأعصاب، فقال: "المؤتمر الطبي قد منح الفرصة للمركز الطبي للجليل اظهار التعاون المثمر بين طواقمه واقسامه المختلفة لإنجاح العمليات الجراحية المركبة المعقدة. بسبب العمل المهني والخبرة التي اكتسبها الطاقم الطبي على مر السنين في كل الجوانب الطبية، إضافة الى التكنولوجيا الحديثة المستخدمة في علاج المرضى الذين يأتون من كافة انحاء البلاد، وليس فقط من الجليل او الشمال".
يذكر ان عرض العمليات الجراحية قد حظي بإهتمام كبير من قبل المشاركين في المؤتمر، بما في ذلك رؤساء الأقسام المختلفة في عدة مراكز طبية بالبلاد. 

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق