اغلاق

انطلاق المؤتمر العالمي للتربية الموسيقية للطفولة المبكرة في شفاعمرو

انطلق مساء الاحد الماضي المؤتمر العالمي، "المسيرة الموسيقية للأطفال"، في معهد بيت الموسيقى شفاعمرو، وذلك وسط مشاركة واسعة جدا. وسيستمر المؤتمر حتى 12 تموز،

تصوير: جوني الياس

ويشارك فيه العشرات من كبار المختصين والباحثين في العالم في مجال تعليم الموسيقى للأطفال في جيل الطفولة المبكرة.
ويتضمن محاضرات ونقاشات لأحدث الأبحاث التي أجريت عن دور الموسيقى في حياة الأطفال. أضف الى فقرات غنائية مشتركة للمشاركين، وورشات عمل تفاعلية أدائية، وطاولات مستديرة، وعروض موسيقية قصيرة.
وقد بادر الى اقامة وتنظيم المؤتمر، الجمعية الدولية للتربية الموسيقية (ISME)، الممثلة في أكثر من ثمانين دولة في العالم، وتعتبر المؤسسة الرائدة في مجال تطوير التربية الموسيقية، بالتعاون مع لجنة التربية الموسيقية للأجيال المبكرة (ECME) التي تشرف على إقامة مؤتمرٍ عالميٍ كل عامين.
وقع الاختيار هذا العام على بيت الم وسيقى في شفاعمرو لاستضافة هذا المؤتمر العالمي، اعترافًا بدوره الطلائعي في تطوير الثقافة الموسيقية في البلاد وسعيه لنشر التربية الموسيقية بين الأطفال في سن الطفولة المبكرة. وهذه هي المرة ال=D8ولى التي يقام فيها مؤتمرٌ من =D9ذا النوع في منطقة  الشرق الأوسط.
تعرض الجلسات لأبحاثٍ هامة عن تأثير الموسيقى على شخصية الطفل، وعن المناهج التعليمية الموسيقية المتنوعة وأهدافها، كما تتطرق أبحاث أخرى الى قدرة الغناء لدى الأطفال، والى تأثير الاستماع الى الموسيقى لدى الأجنّة. وستُطرَحُ خلال الجلسات أوراقُ عملٍ متخصصة عن إمكانيات تطوير قدرة المربين والمربيات على تعليم الموسيقى، والأدوات التي تلزم المربين لبناء قدراتهم واكتشاف المواهب الموسيقية لدى الأطفال. فضلا عن ورشات العمل التفاعلية، التي ستقدم نماذج من العالم ومن البلاد عن فعاليات موسيقية للأطفال، تحتوي على أدوات قيِّمة للمرشدين والمربيين.
 

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق