اغلاق

بعد تضرره في حاسة السمع: عازف الدربكة يقاضي مؤسسة التأمين الوطني

تقدم احد معلمي الموسيقى في شمالي البلاد، بدعوى قضائية في محكمة العمل اللوائية في حيفا بواسطة المحامي سامي ابو وردة المختص بقضايا التأمين والاضرار

      
تصوير : مكتب المحامي ابو وردة

الجسدية، مطالبًا المحكمة الزام مؤسسة التامين الوطني الاعتراف باصابته بتدني حاسة السمع لديه كإصابة عمل.
وبحسب بيان صادر عن مكتب ابو وردة :" تبين من تفاصيل القضية ان المعلم المدعي يعمل  بالاضافة لعمله في مجال التعليم، عازفًا على الدربكة في احدى الفرق الموسيقية وفي نطاق عمله هذا يشارك باحياء عدة حفلات في الاسبوع. ولا شك ان الضجة الصاخبة تلحق ضررًا بحاسة السمع وذلك بناءً على اتفاق بين اطباء الاذن والحنجرة، ولذا على المحكمة اتخاذ قرار بشأن هذا المعلم البالغ من العمر 44 عامًا ويعمل منذ عشرين عامًا في سلك التعليم، واصابته بتدني حاسة السمع ومعاناته المتواصلة من الطنين، ان كانت هذه  اصابة عمل، سيما وان عمله يعرضه للضجة والصخب باستمرار الذي يصدر عن عدة الات موسيقية في آن واحد اثناء عمله بتدريس الموسيقى بالاضافة للظروف ذاتها اثناء عمله في الفرقة الموسيقية ايضًا؟
وحسب ادعائه فإن دوره في فرقة الموسيقى حيث يعمل عازفًا على الدربكة يجعله اكثر عرضة لهذا الضرر  وخاصة نتيجة مكبرات الصوت التي تنصب بالقرب من مكان تواجد الفرقة بشكل عام".

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق