اغلاق

كيف تتفرغين لطفلك حديث الولادة ؟ .. نصائح وارشادات

تكون الأيام الأولى مع طفلك رائعة وساحرة مع تعرفكما على بعضكما وستذكرينها دائماً، إلا أن جسدك مر بمراحل صعبة، وستكونين مرهقة،


الصورة للتوضيح فقط

واعلمي أن هناك الكثير من الطرق لمساعدته على التعافي في الأيام الأولى بعد الولادة لتتمتعي بهذا الوقت، فالكل يركز على المخاض، ولكن من المهم النظر إلى كيفية شعورك بعد وصول الطفل، والتفكير في ذلك كما خططت وفكرت بالولادة بالضبط.
اتبعي هذه الخطوات البسيطة لمساعدة جسدك على التعافي بعد المخاض، تضعها لك الخبيرة، والقابلة، ليزلي غيل كرايست.


خزني الطاقة
بعد المخاض سيحتاج جسدك وقتاً للتعافي، وهذا بدوره يستهلك طاقة، ولكي توفري طاقتك، فلا تستقبلي ضيوفاً في الأسبوع الأول على الإطلاق، وإذا كان من سيزورك من العائلة والأصدقاء المقربين فدعيهم يقومون بمهام الطبخ والتنظيف؛ لأنك إذا قمت بهذه المهام، مع اتباع اللباقة لاستقبالهم، فأنت تضيعين طاقة يحتاجها جسدك للتعافي.

نصيحة
لا ضير من إخبار الناس بأنك ستخصصين أول أسبوع من الولادة لنفسك، وأنك ستستقبلينهم بعد ذلك ولن يمانع أحد بعد تفسيرك لرغبتك بالراحة. التفتي إلى متطلبات جسدك وخصصي أكبر كم سعرات للتعافي.

عززي منسوب الحديد
في أواخر الحمل ستكون مستويات الحديد على الأرجح بحاجة إلى التعزيز. وفقدان الدم هذا سيؤثر على مستوى تعبك لعدم وجود كمية الأكسجين نفسها في جسدك، وهو أمر قد يؤخر تعافيك.

نصيحة
إن كنت قد فقدت قدراً كبيراً من الدم، فأنت بحاجة لمكملات الحديد، ويمكنك أيضاً تناول الأطعمة الغنية به، مثل المكسرات والبذور والخضار الورقية التي تعتبر مصادر ممتازة مع شرب كوب من عصير البرتقال معها لتعزيز امتصاص الحديد.

اشربي الكثير من الماء
بعد الولادة على جسدك التكيف مع كونك غير حامل، ومن المهام التي يقوم بها تحديد منسوب السوائل؛ إذ يحتاج الجسد إلى حوالي 7 أيام للتخلص من السوائل الزائدة، وقد تجدين أقدامك منتفخة في الأسبوع الأول، إلا أن الكلى ستخلصك منها. حينها ستشعرين برغبة دخول الحمام غالباً.

نصيحة
رغم أنك لا تشعرين برغبة في الشرب فستساعدين جسدك إن شربت الماء وحافظت على ترطيب الجسد. كمية الماء المطلوبة 1.2 ليتر وضعفها إن كنت مرضعة، لتسهيل الأمر أبقي معك عبوة ماء وارشفي منها خلال اليوم، وأضيفي الثلج والليمون وشرائح من الخيار أو بعض قطع الفواكه. وجربي ماء جوز الهند.

هدئي الانقباضات
سواء كانت ولادتك طبيعية أم قيصرية ستشعرين بانقباضات في الأيام الأولى بعد الولادة؛ حتى يعود الرحم إلى وضعه الطبيعي.
فقبل الولادة يكون الرحم بحجم برتقالة ومع حلول المرحلة الأخيرة من الحمل يكون بحجم بطيخة! ومع مرور يومين على الولادة يعود إلى حجمه في الأسبوع 18 من الحمل وإلى وضعه قبل الحمل خلال 6 أسابيع أو نحو ذلك.

نصيحة
لمساعدة الانقباضات خذي نفساً عميقاً من قاع البطن وأرخي أكتافك وعنقك ورأسك ودعي النفس يدفع بطنك إلى الأمام، كرري التنفس مع التركيز على نفسك.

أعيدي توازن الهرمونات
ينخفض مستوى هرمون البروجسترون والأستروجين واللذين يكونان بمستويات عالية خلال فترة الحمل بسرعة بعد الولادة، إضافة إلى إطلاق الأوكسيتوسين خلال المخاض وبعد الولادة لمساعدتك على الترابط مع طفلك. كما سيغمر هرمون الحليب البرولاكتين جسدك بأعلى من 20 ضعفاً، فهل ستكونين حساسة بسبب الهرمونات؟

نصيحة
كلي بذكاء فهذا سيساعد جسدك على استقرار مستويات سكر الدم، تناولي المكسرات والبذور والمعكرونة كاملة القمح والأرز البني وتجنبي السكر.

عززي الهضم
خلال الولادة القيصرية، تحديداً يتباطأ عمل الأمعاء، وهذا يؤثر على جهازك الهضمي بشكل سلبي ويسبب الإمساك، الذي يكون مزعجاً. كما أن بعض المسكنات المستخدمة في المخاض تتسبب بالإمساك.
فما تشتهينه ليس حقاً ما تحتاجينه، فأنت على الأرجح سترغبين بأكل الكربوهيدرات البسيطة مثل التوست والكرواسون، ولكن الخضار والفاكهة ستساعد جسدك أكثر؛ كون الأطعمة الغنية بالألياف ستسرع من حركة الأمعاء.

نصيحة
قومي بتجميد أطعمة غنية بالخضراوات، وأعدي قائمة مشتريات جديدة؛ حتى تسهلي الأمر على زوجك فيما يخص التسوق وليتعرف على العناصر الصحة الجديدة.



لدخول زاوية الصحة والمنزل اضغط هنا

لمزيد من العائلة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق