اغلاق

‘ أحضروا لي حذاء ونمت على الكنبة‘ - كريم يتحدّث عن خاطفيه ولحظات الرعب التي عاشها

سرد الطفل كريم جمهور ، من قلنسوة ، الذي عاد لينام في حضن أمه من جديد وفي سريره ، الليلة الماضية ، بعد ثلاثة ايام من اختطافه ، عاشها خائفا ومرعوبا ، بعيدا عن
حصري - بالفيديو: الطفل المخطوف يتحدث لبانيت وهو بحضن امه
Loading the player...

حضن عائلته - سرد على مسامع أمه ، تفاصيل كثيرة حول ملابسات خطفه.
وقال الطفل الذي لم يتجاوز من العمر الـ 7 سنوات بأن " الخاطفين حاولوا معه مرارا وتكرارا بأن يتناول الطعام والشراب ، لا سيما وانه رفض ذلك بشدّة في اليوم الاول من وقوع حادثة الخطف".

"رفضت تناول أكلهم" 
وقال الطفل بأنه " في بادئ الامر رفض بشدّة ان يتناول طعامهم ، وقال لخاطفيه امي قالتلي ما اوكل عند حدا غريب' .
وأوضح كريم بأنه " في اليوم التالي استيقظ وهو يشعر بالجوع  . عندها حضر شخص اخر لم يلتق به في اليوم السابق وقال له ' انا صاحب بابا ' ، وأحضر له حذاء جديدا لان كريم لم يمتلك حذاء ،  وقال له  :'  كُل عشان اوخذك عند ابوك ' ".  ومن التفاصيل التي استذكرنا كريم ايضا :" بأنه عند خطفه ، طلب منه الخاطفون بأن يُخفض رأسه ، وفي الليل قالوا له اذا تناولت الطعام فسوف نعيدك الى والدك ". ويذكر كريم ايضا بانه نام على كنبة ، كما سرد لامه . وقال كريم ايضا :" الخاطفون نقلوه من مكان الى اخر 3-4مرات ".

كريم في مقابلته الاولى والحصرية مع بانيت :" مبسوط كثير"
وكان موقع بانيت قد أجرى مقابلة حصرية أولى  مع الطفل كريم بعد تحريره مباشرة وسأله عن شعوره، وقد نُشرت يوم امس، مع فيديو يوثق الطفل في أحضان أمه والفرحة تغمرهما.
وفي المقابلة الخاصة بموقع بانيت، قال الطفل كريم والابتسامة ترتسم على شفتيه البريئتين حول شعوره بعد العودة لأهله :" مبسوط كثير " . اضاف  الطفل  موجها رسالة لأمه  بناء على طلب موقع بانيت : " بحبك " .
فيما قالت والدة الطفل كريم جمهور والفرحة لا تفارق محياها :" الحمد لله انه رجع ، انا اشتقتله كثير ، بكيت اظل احلم انه رح يرجع والحمد لله هيو رجع" .
وقالت موجهة حديثها للأمهات :" مشكورين كل اللي دعمونا  من الأمهات ، الله أعلم أي دعوة استجيبت ، الكل كانت قلوبهم معانا" .
وفي ختام المقابلة ، نظر الطفل كريم جمهور لكاميرا موقع بانيت ، رافعا علامة النصر موجها التحية .

عرس في  الشوارع : قلنسوة تخرج عن بكرة ابيها لاستقبال كريم - النساء ، الاطفال والرجال يرقصون ويغنون فرحا 
وكانت  مدينة قلنسوة قد خرجت امس الجمعة عن بكرة ابيها ، لاستقبال الطفل كريم جمهور ، العائد الى حضن بيته وعائلته بعد غياب 4 ايام عاشت في مدينة قلنسوة على اعصابها . وجاب اهالي قلنسوة على وقع الاغاني الشوارع وهم يرقصون ويصفقون فرحا .


نهاية سعيدة : الطفل خُطف من امام بيته الثلاثاء .. واليوم يعود لبيته من جديد  
 يشار الى ان عائلة جبر جمهور والد الطفل ، لم تذق طعم النوم منذ اختطافه امام بيته في قلنسوة ، مساء الثلاثاء ، في مشهد هز البلاد والوسط العربي برمته !
اذ كشفت كاميرات المراقبة ، من خلال فيديو دراماتيكي سُمح بنشره الاربعاء ، ان الطفل كان يقف امام بيته برفقة ابن عمه وحينها اقتربت سيارة من مدخل البيت وتوجه الطفلان لها وقاما بفتح الباب الخلفي ، بناء على طلب من في السيارة كما يبدو ، عندها خرج ملثم من السيارة ودفع الطفل الى داخل السيارة التي هربت من المكان .
فيما عاشت مدينة قلنسوة اوقاتا عصيبة، يصعب شرحها، تمتزج فيها مشاعر الحزن والصدمة والذهول، فأمر كهذا لم يحدث من قبل.

تمديد اعتقال 4 مشتبهين بعملية الخطف
وكانت المحكمة قد مددت مساء الخميس اعتقال المشتبهين الاربعة على ذمة التحقيق حتى يوم 19-7-2018 .
يشار الى ان المشتبهين هم: صهيب أبو غانم (27 عاما) من اللد، علاء الصح (26 عاما) من اللد، واصد لولو من شعفاط، بالإضافة الى المشتبه المركزي احمد نقيب (41 عاما) من اللد. 
وفي سياق متصل ، قال أحمد النقيب وهو مقاول من اللد ( 41 عاما) ،  المشتبه المركزي بقضية خطف الطفل كريم جمهور ( 7 سنوات ) من قلنسوة في قاعة المحكمة خلال النظر بتمديد اعتقال  المشتبهين " انه لا يعرف لماذا اعتقلوه " ، مشيرا الى انه "لا يعرف الولد اصلا" .
في حين قال المحامي شكري ابو طبيخ :" موكلي  قال خلال افادته اين كان خلال الايام الاخيرة ، والشرطة تستطيع الفحص ،  لموكلي لا يوجد علاقة بالموضوع ، ولا يوجد حتى مكالمة تلفونية بين موكلي ووالد الطفل" .

مفتش عام الشرطة روني الشيخ يستقبل الطفل المخطوف بنفسه
بعد العثور على الطفل كريم جمهور من قلنسوة سالما معافى وتسليمه لعائلته ، اصدرت الشرطة بيانا حول الموضوع . وجاء في البيان الذي وصلت نسخة عنه لموقع بانيت :" بعد اكثر من 70 ساعة من العمل المتواصل وتحقيقات واستعلامات معقدة ، نجحت شرطة اسرائيل بارجاع الطفل كريم جمهور الى ذويه وهو بكامل صحته .
واضاف البيان :" في يوم الثلاثاء الماضي ، تم اخطار الشرطة عن اختطاف الطفل كريم جمهور من مدخل بيته في قلنسوة . مباشرة مع تلقي البلاغ ، انطلقت دوريات الشرطة العادية والسرية للعمل في الحقل ، حيث تم القاء المهمة والتحقيقات على الوحدة المركزية في لواء المركز . وتم اعتقال 4 مشتبهين بعملية الخطف وتمديد اعتقالهم حتى 19.7 .
وقد عملت شرطة اسرائيل على مدار الساعة مستعملة كافة السبل التي تملكها من اجل العثور على الطفل ، وذلك من خلال وحدات المخابرات ، حيث تم العمل بسلاسة ومشاركة قصوى مع محققي الشرطة  "  .

" استعمال كافة الوسائل للعثور على كريم "
واردف بيان الشرطة :" تم استعمال كافة الوسائل للعثور على كريم ، وتم تعيين مجموعة مفاوضين ووحدة خاصة من الشرطة من اجل ارجاع الطفل سالما ومعافى الى احضان عائلته . وقامت الشرطة بأعمال جعلت الرهينة حملا ثقيلا على الخاطفين . تم توجيه وسطاء من قبل الشرطة الى خاطفي الطفل . قبل ساعات قليلة ، تم نقل كريم من مناطق السلطة الفلسطينية الى الاراضي الاسرائيلية بواسطة وسطاء ، وتم تسليمه ليدي شرطة اسرائيل . تم فحص الطفل كريم من ناحية صحية ووجد بوضع صحي جيد . تم لاحقا اجراء تحقيق قصير معه على يد مختصين بالتحقيق مع الاطفال ، التقى وتحدث مع رجال الشرطة وعلى رأسهم مفتش عام الشرطة الذي واكب عن قرب التحقيق في الايام الاخيرة .
وفي نهاية المطاف تم تسليم الطفل الى ذويه الذين حضروا لاستلامه من لواء المركز . عائلة كريم جمهور قدمت شكرها لمئات رجال الشرطة والاف المواطنين الذين انضموا لمهمة البحث عنه " .

مفتش عام الشرطة :" نحن في بداية الطرق لتحضير لوائح اتهام " 
وقال مفتش عام الشرطة روني الشيخ بأن "تحرير الطفل هو مؤثر ، ولكنه يشكل بداية طريق نحو تحضير لوائح اتهام لكي يدفع الجميع الثمن وليشكل رادعا لمنع أعمال مستقبلية كهذه" . واضاف الشيخ :" لا يعقل بأن تتدهور الأمور الى حد خطف اولاد على خلفية نزاع مالي . هذا الامر لا يمكن القبول به في الدولة " .

الشرطة الفلسطينية تكشف: هكذا تم إرجاع الطفل المخطوف من قلنسوة لعائلته
أكد المتحدث باسم الشرطة الفلسطينية العقيد لؤي ارزيقات "بان الشرطة وجهاز المخابرات العامة بالتعاون مع الاجهزة الأمنية، بدأت وبتعليمات مباشرة من القيادة بعمليات بحث واسعة وتحري استخباري منذ لحظة ابلاغها بوجود جريمة خطف للطفل كريم جمهور من بلدة قلنسوة بالداخل الفلسطيني، وتم تفتيش كل الاماكن التي وردت معلومات بوجود الطفل فيها من بينها 7 منازل في محافظة رام الله، الا ان الأجهزة الأمنية لم تصل لاي معلومة تفيد بدخوله للاراضي الفلسطينية. وفي اطار التحقيقات والجهود الاستخباراتية تبين بان عملية الخطف تمت بشكل اساسي في الداخل ومن قبل اشخاص من الداخل تم توقيفهم من الشرطة الاسرائيلية، وان التحقيق معهم قاد الى شخص فلسطيني له علاقة مباشرة بالشخص المعتقل لدى شرطة الاحتلال المسؤول بشكل مباشر عن عملية الاختطاف ، وبسماع اقواله اعترف بان الطفل المختطف في منطقة اللد، وتم نقل المعلومة للمعنيين مما ساهم في عملية العثور عليه وتسليمه سالما لاهله " .
مؤكدا "ان الشرطة وجهاز المخابرات والاجهزة الامنية ومن منطلق واجبها الاساسي بتوفر الامن ولخصوصية الحالة التي مست بشكل مباشر حياة طفل ، تقدم اهله بعد يومين من الترقب والانتظار بطلب مساعدة من الأجهزة الأمنية للعثور عليه وسارعت الى بذل كل جهد ممكن وقامت بعملها بمهنية وحرفية عالية منسقة جهودها مع كافة الجهات المعنية بغية الوصول الى الطفل المختطف، وهو ما تحقق بالنهاية برجوع الطفل الى اهله"، مشيرا الى "ان التاخر في الابلاغ الرسمي للاجهزة الامنية ساهم في تاخر الاجراءات وتحقيق النتيجة"، معربا عن "سعادة الاجهزة الامنية الفلسطينية وتهنئتها لعائلته بعودته سالما، ولحساسية القضية لن يتم التطرق الى تفاصيل كثيرة حولها" . 
هذا واعرب الدكتور احمد الطيبي ورئيس بلدية قلنسوة في اتصال هاتفي عن "شكرهم للقيادة الفلسطينية ممثلة بالرئيس محمود عباس وقيادة الاجهزة الامنية على الجهود التي بذلت من قبل اجهزة الامن الفلسطينية للعثور على الطفل المختطف" .



 
 نهاية سعيدة : كريم في حضن امه -  خلال عودتهما الى قلنسوة

 


صور من وصول الطفل كريم جمهور الى قلنسوة ، تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما



 

 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق