اغلاق

اجواء تربوية وترفيهية في المخيم الصيفي- شفاعمرو

تشهد شفاعمرو في هذه الفترة قفزة نوعية في برامج العطلة الصيفية عموما ومخيم مدارس العطلة الصيفية تحديدا، والتي ترعاها وتنظمها بلدية شفاعمرو وشبكة


صور وصلتنا من بلدية شفاعمرو

المراكز الجماهيرية، حيث وللسنة الخامسة على التوالي يقام المخيم، ويميزه هذه السنة مشاركة جميع المدارس الابتدائية في البلد لصفوف اول حتى الثالث بمشاركة 1700 طالب. ويشمل المخيم العديد من الفعاليات والبرامج الممتعة والمفيدة بمرافقة طاقم مهني وبإدارة الأستاذ ياسر يوسفين.
وجاء في خبر عممته  بلدية شفاعمرو: (( قام رئيس بلدية شفاعمرو، السيد امين عنبتاوي يوم الخميس 12.7.2018 بزيارة تفقدية للمخيمات في ثلاث مدارس من بين ال 13 مدرسة المشاركة، وشملت الجولة لقاءات مع الطلاب المشاركين ومع طواقم العمل والمسؤولين عن المخيم ومتابعة سيرورة الفعاليات والمشاركة فيها. وقد شارك في الجولة كل من السيد أشر فاخنيش مدير عام شبكة المراكز الجماهيرية، الدكتور خالد حجازي مفتش مدارس شفاعمرو، عضو البلدية السابق مراد حداد والأستاذ عماد أيوب مدير عام كلية آفاق المزود لفعاليات الإثراء في المخيمات. 
 وفي هذا السياق عبر رئيس البلدية، السيد امين عنبتاوي عن فرحته الكبيرة للزخم الكبير الذي يميز فعاليات المخيم وللعمل المهني والجدي المبني على تخطيط سليم ومدروس وبالتالي تنفيذ متقن. وقد قال: "أكثر ما يسعدني هو إننا نقطف ثمار عملنا الدؤوب المبني على أسس سليمة ومدروسة وتحقيق الأهداف التي وضعتها نصب عيني عند إعادة المركز الجماهيري الذي أصبح يعج بالبرامج والفعاليات التي تصب في مصلحة أولادنا" وأضاف عنبتاوي: " ان شفاعمرو تشهد فترة انتعاش غير مسبوقة في الفعاليات اللامنهجية والتي تتميز بنوعيتها وكميتها وشموليتها وعدد المشاركين فيها".
اما د. خالد حجازي، فقد عبر عن تقديره الكبير لنجاح هذه البرامج ولتعاون ودعم البلدية وشبكة المراكز الجماهيرية ممثلة بطواقم العمل المهنية. كما وأكد أن المخيم ببرامجه يعتبر من انجح المخيمات في المجتمع العربي وأكثرها تميزًا وتجديدًا وابداعًا واضاف: " من الملفت للنظر الفرحة في عيون الطلاب والنسبة العالية للحضور، الامر الذي يدل على جودة المضامين في كل برنامج وعلى مهنية وعطاء المرشدين والمسؤولين". وأكد حجازي: "لا بد من تقديم شكر خاص لبلدية شفاعمرو ورئيسها الأستاذ امين عنبتاوي ولمدير شركة المراكز الجماهيرية على تنفيذ هذه المشاريع القيمة وللدكتورة أمل شلوفة، مفتشة التربية اللامنهجية على دعمها الدائم للمشاريع الصيفية".
اما السيد أشر فاحنيش فقد قال: "انا فخور بما شهدناه اليوم وهو بمثابة استمرارية لتحقيق جزء من الأهداف التي وضعناها نصب اعيننا منذ بداية عملنا والتي لم تكن قابلة للتحقيق لولا وجود تناغم وتفاهم مع الشركاء الفعليين وهم البلدية ورئيسها ووزارة المعارف والأهالي وفريق العمل".
 اما الأستاذ ياسر يوسفين، مدير المخيم فقد عبر عن رضاه الكبير لنجاح المخيم وللمشاركة الواسعة فيه، مشيرًا أن المخيم، "يشمل العديد من الفعاليات والبرامج مثل خيمة الفضاء، الكرات الإيقاعية، السيرك التوكي، رحل السباحة، إضافة لوجبة فطور يومية وهدايا للمشاركين وغيرها".
هذا وأضاف يوسفين قائلًا: " ان الأفضلية بانتقال إدارة المخيم لشركة المراكز الجماهيرية والبلدية أحدثت نقلة نوعية وزخم كبير حيث زادت الميزانية بشكل ملحوظ، الامر الذي لم يكن في السابق لكون المفعل، مفعل خاص وخارجي له اهداف ربحية الأمر الذي عاد بالفائدة على الطلاب لكون البلدية استثمرت كل الميزانيات لإغناء المخيم".
ويذكر في هذا السياق ان المخيم، اضافة لما ذكر، يدار من خلال عشرات العاملين من اهل البلد، فهو يشغل 13 مركزًا، واحد في كل مدرسة و55 معلم ومعلمة، والعديد من المرشدين إضافة إلى مدير المخيم الأستاذ ياسر يوسفين)).

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق