اغلاق

طفلك لا يلتـزم بمائدة الطعام؟ .. إليكِ الحل عزيزتي الام

لا شيء يزعج الأطفال الصغار أكثر من المواقف التي تحتم عليهم الالتزام، بالطبع تدركين معنى هذا الكلام عند تحضير مائدة الطعام،


الصورة للتوضيح فقط

بعض الأمهات أصبحن يكرهن وقت الوجبة الرئيسية بسبب الفوضى التي يحدثها الصغار، هم فقط لا يريدون الالتزام بالمائدة، هم يستغلون وقت انشغالك لنشر الفوضى في المكان، وبالتالي يكدّرون صفوك وقت طعامك.
ولكن هناك بعض الحيل التي يمكنك تطبيقها، للتحايل على طفلك الدارج، وتعويده على الالتزام بمائدة الطعام كسائر أفراد الأسرة..


1- قائمة الطعام
أنتِ لستِ مطعماً، ولكن إن لم يجد الطفل صنف طعام يحبّه على المائدة، فسينهض ويبدأ بنشر الفوضى، لهذا يجب أن تضعي على الطاولة أحد الأصناف التي يفضّلها طفلك، بجانب الأصناف التي أعددتها للوجبة الرئيسية.

على سبيل المثال، إن كنتِ أعددتِ الدجاج، والفاصولياء، والبطاطا، ضعي على الطاولة الزبادي، أو سلطة الفواكه، أو أيّ طعام يفضّله طفلك، عندها سيجلس معكم لينهي طبقه، ومع الوقت سيتعلم أن الوقت الحالي هو وقت الجلوس مع العائلة لتناول الطعام، وتبادل الحديث، وأن عليه الالتزام كباقي أفراد الأسرة.


2- الإلهاء
الأطفال الصغار ينهون الطعام سريعاً، ثم ينهضون بسرعة عن الطاولة، وهنا نحصل نحن على الفوضى والإزعاج، هناك حيلة بسيطة، هي الإلهاء، حاولي إلهاء طفلك عبر التحدّث معه عن شيء يثير اهتمامه، هكذا تكسبين مزيداً من الوقت معه على الطاولة.

إن كان طفلك صغيراً نسبياً، يمكنك جلب بعض الألعاب البسيطة إلى الطاولة، وبعد أن ينهي طعامه، أعطيه الألعاب، ليستمرّ في الجلوس معكم، ويمكن توجيه الحديث له بينما هو يلعب، حتى يعتاد على هذا.


3- الثبات على المبدأ
إذا سمحت لطفلك بتناول الطعام قبل موعد الطعام، أو سمحتِ باستثناءات، فهذا سيمثل عائقاً أمام الهدف الذي تحاولين الوصول إليه.

عليكِ الثبات على مبدئك، موعد الوجبة الرئيسية مقدَّس، وليس أمامه خيارات أخرى، مع الوقت سيعتاد الأمر ويلتزم به، ثم يصبح من السهل التزامه بطاولة الطعام عند تناول الطعام خارج المنزل أيضاً.



لدخول زاوية الصحة والمنزل اضغط هنا

لمزيد من العائلة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق