اغلاق

السياحة في ناشفيل الأمريكية .. ‘أثينا الجنوب‘

ناشفيل، عاصمة ولاية "تينيسي" الأمريكيَّة، والمدينة الأكثر اكتظاظًا بالسكَّان تقع على نهر "كمبرلاند" في شمال وسط "تينيسي"، وغالبًا ما يطلق عليها اسم "أثينا الجنوب".

كانت تأسَّست في سنة 1779، وعلى الرغم من كونها مركزًا ماليًّا هامًّا، إلا أنَّها تُعرف باسم "عاصمة الموسيقى الريفية"، كما تكثر معالم الجذب السياحي المتعلِّقة بالموسيقى فيها، مثل: قاعة مشاهير موسيقى الريف وحيّ الموسيقى الشهير بالمدينة التي تعدُّ نقطة انطلاق ممتازة لاستكشاف أنحاء "تينيسي" الأخرى. ناشفيل تحفل بـ المعالم السياحية التاريخيَّة والترفيهيَّة، بما في ذلك المزارع القديمة ومواقع الحرب الأهلية.

خاص بالذوَّاقة...
أصبحت ناشفيل بسرعة مرادفًا للطعام الراقي، إذ هي جذبت العدد الأكبر من الطهاة العالميين. وفي هذا الإطار، يُنصح السائحون بالجولة بصحبة مرشد في الأماكن المثيرة لتناول الطعام، فضلًا عن زيارة حافلة "ناشفيل" للمشروبات. ومن بين الأكلات المعروفة: الدجاج الساخن في مطعم "غوغو كلاستر" وكوكتيل "بوشواكر" في مطعم "إدلي".

نشاطات في عطلة نهاية الأسبوع
قضاء وقت ممتع في ناشفيل لا يعني استنزاف مدَّخراتك، إذ تحتوي المدينة على أكثر من 150 مكانًا تقدِّم الموسيقى الحيَّة كلّ ليلة مجانًا.
من جهة ثانية، لا بُدَّ من قصد "آسند أمفيثياتر"، وهو مكان في الهواء الطلق يتسع لـ 6800 شخصًا على واجهة النهر. ولهواة الرياضة، يُنصح بزيارة متنزَّه "فيرست تينيسي" الذي يتسع لـ10 آلاف مقعد للاستمتاع بلعبة "ناشفيل ساوندز".

عناوين سياحية جديرة بالزيارة
• " ميوزيك رو": منطقة محيطة بـ"ميوزيك سكوير" الشهير وسط مدينة ناشفيل، وهي قلب صناعة الموسيقى في البلاد، وتضمُّ العديد من متاجر التذكارات والمتاحف الخاصَّة بالموسيقى والموسيقيين والنصب التذكاريَّة.

• "ناشفيل بارثينون": في "سنتينيل بارك"، وعلى مسافة قصيرة إلى الغرب من وسط المدينة، يستنسخ هذا المكان الـ"بارثينون" في أثينا. كان شُيِّد أصلًا من الخشب في سنة 1897 لإحياء الذكرى المئوية للدولة، ثم أعيد بناؤه في وقت لاحق من الإسمنت، وهو نسخة طبق الأصل من المعبد اليوناني الأصلي. في الداخل، مجموعة فنيَّة دائمة تتألف من 63 عملًا لرسَّامين أمريكيين من القرنين التاسع عشر والعشرين، بالإضافة إلى نسخة طبق الأصل من تمثال "بارثينوس" بطول 13 مترًا مغطاة بورق الذهب.

• "غراند أولي أوبري": مركز للمؤتمرات والتسوق؛ شهد هذا المكان على بثِّ برامج "غراند أولي أوبري" الإذاعيَّة منذ سنة 1925، وهو يسمح للـ زائرين بالاستمتاع بعروض منتظمة، كما الجولة في "متحف ويلي نيلسون آند فريندز" و"مسرح تكساس تروبادور"، مع مزيج انتقائي من الإنتاج الموسيقي.

لديكم صور التقطوها بانفسكم ، او رسومات قمتم برسمها ، او تصاميم قمتم باعدادها ؟ كل ما عليكم فعله إرسالها لنا إلى البريد الالكتروني  panet@panet.co.il، ونحن في موقع بانيت سنقوم بنشرها ..

لمزيد من صور ومناظر اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق