اغلاق

تشكيلة الأزياء الرجالية لخريف وشتاء 2018 من علامة ‘ساندرو‘

تطرح علامة "ساندرو" تشكيلتها الجديدة من الأزياء الرجالية لموسم خريف وشتاء 2018 ضمن سياق فني يجمع بين الجاذبية العصرية واللمسات البسيطة لأزياء الشارع،

حيث تقدم دار الأزياء الفرنسية رؤيةً مبتكرةً للملابس الأساسية الخاصة بموضة الرجال، وتمنح عشاقها إبداعات تتغنى بالأساليب الفنية التي سادت في سبعينات القرن الماضي بأسلوب واضح لا يمكن إنكاره.
وتطغى على التشكيلة تدرجات لونية تتراوح بين الأصفر الهادئ والبني والرمادي الداكن والأسود، فتقدم تآلفات آسرة للألوان الخريفية، وترسم مشهداً تصويرياً من أيام الطفولة تم التقاطه بعدسة بولارويد العتيقة.
وتبرز في القطع أزياء مبتكرة من المخمل المضلّع كأساسيات في التشكيلة، لكنها تنسج مع باقي الأقمشة توازناً فنيّاً بديعاً خاصةً مع صوف الفانيلا والكشمير وجلد الغزال المدبوغ.

وتستوحي الأزياء رونقها من الإطلالة المذهلة لشخصية بنجامين برادوك في فيلم "الخرّيج"، والذي يظهر خلاله في بدلة مخملية بنية اللون. أمّا الكنزات المخططة والكنزات المزودة بأزرار على طولها مع كنزات جيرسي الرياضية المتميزة بقصات مقلوبة؛ فتعيدنا إلى أيام الشباب بكل ما تحمله من لا مبالاة وعفوية.
وتتناغم السترات المطرية بحجمها الكبير وهيكلها المصنوع من القطن المضلّع بكل انسجام مع السراويل التي يصل طولها حد الكاحل. وقد أبدعت العلامة في إعادة صياغة السترات الصوفية السميكة من حقبة السبعينات ضمن سياق معاصر يتألق بنسيج الصوف المضلّع مع درزات كبيرة الحجم. كما تضيف الأحذية الجلدية البسيطة من نموذج "موكاسين" و"دربي" لمسةً من الأناقة الذكية على الأزياء.

وفي تناقض فني مع هذه القطع الرسمية المستوحاة من الملابس البرجوازية، تبرز في التشكيلة ابتكارات تستمد إلهامها من ثقافة الشارع، حيث تظهر كنزات "هودي" المزودة بقبعات مع سترات العمل وسترات سائقي الشاحنات والقمصان التي يمكن ارتداؤها كقطعة خارجية، ما يعكس التوجهات المفضلة لموضة الموسم.
وفي انسجام فريد تتألق الحقائب التي يمكن ارتداؤها حول الجسم مع معاطف الصوف التقليدية. بينما تزهو السترات والقمصان المبتكرة من الجلد والفرو بالطبعات الاسكتلندية لتذكّرنا بملامح العالم المدنيّ الممزوج بالثقافات الشعبية.

وأخيراً تشرق التشكيلة بكنزات من الصوف السميك تمت حياكتها من خيوط مستوردة مباشرةً من إحدى الحظائر الشهيرة في جنوب فرنسا لتقدم ابتكاراً يزهو بلون الصوف الطبيعي.
وهكذا تتلاعب دار الأزياء الباريسية بمفردات الأزياء الأنيقة لتمزجها مع عفوية الشباب.



لمزيد من اخبار شوبينج اضغط هنا

لمزيد من جديد وصور اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق