اغلاق

أحباب بانيت الصغار : هيا نقرأ معا قصة ‘ الثعلب اللص‘

كان هناك ثعلب كبير يسير في قرية حيث يسكن فلاح يمتلك منحل كبير لإنتاج العسل. أثناء سير الثعلب في القرية رأى عبوة عسل كبيرة فهجم عليها بحذر شديد وسرقها،


الصورة للتوضيح فقط


وعاد بها إلى الغابة بعد أن هرب من أهل القرية. تناول الثعلب عبوة العسل التي سرقها كلها وشعر بالسعادة الشديدة لأنه ملأ معدته على آخرها وذهب إلى النوم.
في الصباح الباكر، سمع الثعلب صوت بعض الفلاحين يتحدثون عن أن هناك رجلًا يشبه الثعلب المكار لأنه خدعهم وسرق العسل منهم. بعد أن غادر الفلاحين المكان، ظل الثعلب يفكر في حديثهم ويقول لماذا وصفوا الرجل بالثعلب؟ هل لأنهم يحبون الثعلب فيصفون الرجل به؟ شعر الثعلب بالسعادة والغرور وقال في نفسه أن الفلاحين يحبونه وإذا ذهب إليهم سوف يكرمونه ويقدمون له الطعام.
ذهب الثعلب إلى القرية وسار في شوارعها يلوح للناس بيديه ويبتسم لهم، ونسي أنه بالأمس سرق العسل منهم وأن معدته ما زالت مليئة به. أثناء سيره وسط الفلاحين سالت بعض نقاط العسل من فم الثعلب وهو يبتسم. تعجب أهل القرية من العسل الذي سال من فم الثعلب فعرفوا أنه هو السارق.
قاموا بالقبض عليه وأدخلوه في غرفة مظلمة ليتم عقابه. بعد أن انتهت فترة العقوبة رجع الثعلب إلى الغابة وهو يبكي نادمًا على ما فعله، وقال لنفسه أنه نال عقابه بسبب سرقته وأنه لن يفعل ذلك مرة أخرى.

لنشر صور أطفالكم عبر موقع بانيت، كل ما عليكم فعله إرسال التفاصيل التالية: اسم الطفل والعمر والبلدة ومجموعة صور للطفل، إلى البريد الالكترونيpanet@panet.co.il)



لمزيد من اطفالX اطفال اضغط هنا

لمزيد من روايات وقصص اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق