اغلاق

وسط حضور مهيب: ثانوية الرينة تخرج الفوج الثامن والثلاثين

في اجواء احتفالية حماسية مميزة، ووسط حضور مهيب، تخرج الفوج الثامن والثلاثين من طلاب الثواني عشر في ثانوية الرينة، مساء أمس الاول السبت، في قاعات جراند بالاس-


مجموعة صور من الحفل

نتسيرت عيليت، حيث بلغ عدد الخريجين اكثر من 80 خريجاً وخريجةً.
شارك في الاحتفال شخصيات عامة، محلية وقطرية مرموقة، يتقدمهم رئيس القائمة المشتركة، النائب ايمن عودة، بالاضافة الى معلمين من كافة المدارس في الرينة، ولفيف من الوجهاء والشخصيات الاعتبارية.
تولت عرافة الحفل الاعلامية المتألقة، سماح بصول ، حيث انطلق الاحتفال بدءاً بإستقبال الطلاب، الى كلمات ترحيبية وكلمات مهنئة للخريجين والخريجات، قد افتتحها النائب ايمن عودة، والتي تلتها كلمة الخريجين، القاها الناشط الطلابي رازي طاطور ، وكلمة اخرى لرئيس لجنة الاولياء المركزية في الرينة-جهاد بصول.
كما وشهد الحفل فقرات مختلفة، منها التكريمية والفنية، حيث تم تكريم الدكتورة هيام عكاشة من قبل الطلاب على دعمها ومتابعتها لهم ولمسيرتهم ، تلى ذلك عرض دبكة لفرقة كحايل الريناوية، ووصلة غنائية للفنانة الشابة ربى زعرورة، بمشاركة عازف الأورغ زين بصول.
وفِي نهاية الاحتفال، كان مسك الختام بتوزيع شهادات الإنهاء على الخريجين.

الحفل بتظيم من الطلاب
يذكر أن ضجة اثيرت عشية تخريج طلاب المدرسة بعد قرار مدرسة الرينة الثانوية بعدم إقامة حفل تخرج كبير لطلاب الثواني عشر، والاستكفاء بحفل بساعات النهار، بشكل مختصر وحتى كانت المدرسة تصر على عدم دعوة الأهالي وفي النهاية بعد الضغط دعتهم ولكن الوقت كان غير مناسب، فقاطع أكثر من 80 خريج وخريجة الحفل، فكان حفل المدرسة، حفل تخرج بدون معظم الطلاب.
ورفض
الخريجون والخريجات أن ينهوا هذه المرحلة من حياتهم، بلا حفل وبلا أي حدث يحفظ في ذاكرتهم للأبد، فقرروا تنظيم حفل تخرج فخم وهذا ما كان، حيث احتفل الطلاب مساء السبت في قاعة "غراند بالاس" بنتسيريت عيليت بتخرجهم، وذلك بمشاركة أولياء الأمور، وفي حفل تخلل فقرات فنية مميزة وكلمات مباركة وغيرها.


 




 

لمزيد من حفلات تخريج اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق