اغلاق

دراسة : الوحدة تـزيد من احتمال الموت بأمراض القلب

أظهرت دراسة أجرتها آن فينغارد كريستينسين الباحثة في أمراض القلب بمستشفى كوبنهاغن الجامعي، أن الوحدة والعزلة الاجتماعية ترتبطان ارتباطاً وثيقاً بأمراض القلب والنوبات القلبية.


الصورة للتوضيح فقط

وقد أجرت آن فينغارد الدراسة وخصصتها لأطروحة الدكتوراة، وناقشتها في مؤتمر "طب القلب الأوروبي"، الذي أقيم في مدينة دبلن مؤخراً.
وتوصلت الدراسة إلى أن الوحدة هي أحد المؤشرات القوية على الموت المبكر، والخلل في الصحة العقلية لدى الأشخاص الذين يعانون من أمراض القلب المختلفة، وبينت أن الشعور بالوحدة مرتبط بشكل وثيق بتدهور حالة المرضى بغض النظر عن نوع أمراضهم القلبية، وحتى بعد الأخذ بعين الاعتبار العمر ومستوى التعليم والأمراض الأخرى، وحجم الجسم، والتدخين وتناول الكحول.
وأوضحت الباحثة في دراستها أن الأشخاص الذين يعانون من العزلة الاجتماعية، قد يكون لديهم نتائج صحية أسوأ بسبب نمط حياتهم غير الصحي، وأنهم أقل امتثالاً للعلاج وأكثر تأثراً بالأحداث المجهدة التي تسبب التوتر. ونصحت الباحثة مؤسسات الرعاية الصحية بالأخذ في الحسبان هذا العامل المهم عند تقييم حالات المرضى.

 بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il

لمزيد من الصحة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق