اغلاق

تعرفوا على أكثر الفنادق رعباً في بريطانيا

شهد فندق بريطاني سلسلة من الأحداث الغريبة منذ عام 1865 دفعت البعض إلى اعتباره أكثر الفنادق رعباً في بريطانيا.



وكان الفندق شاهداً على 16 حالة وفاة بين الضيوف والموظفين على مر السنين، وتناقل السكان في موركامب بمدينة لانس مجموعة من القصص المرعبة عن الفندق، بحسب صحيفة ديلي ستار البريطانية.
وتقول إيمر جاي (42 عاماً) وهي إحدى سكان المنطقة ومالكة الفندق: "المكان غريب حقاً، لقد حدثت الكثير من الأشياء، أشعر بعدم الارتياح في بعض الغرف وكأن أحداً يراقبني".
وأضافت: "تعمل أجهزة التلفزيون من تلقاء نفسها في بعض الأحيان، وغالباً ما تُعرض أفلام حربية. وفي القبو، يمكن سماع أصوات غريبة، الأمر يبعث على الرعب حقا".
وتعيش جاي في المنطقة منذ ولادتها، وسمعت العديد من القصص والشائعات المحيطة بالمبنى، وعندما اشترت الفندق، كانت تعرف بما يدور حوله من أقاويل، لكنها لم تكن تؤمن بالخوارق، فلم يزعجها هذا الأمر، ولكن بعد انتقالها إلى المكان، بدأت أشياء غريبة تحدث من وقت لآخر، مما دفعها إلى أن تغير رأيها.

لمزيد من غرائب وعجائب اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق