اغلاق

حزب التحرير: الدولة الفلسطينية وهم وسراب وخداع

في بيان صحفي أصدره المكتب الإعلامي لحزب التحرير في فلسطين ، ووصلت نسخة عنه ، انتقد برنامج الحكومة الثالثة عشرة التي يرأسها فياض ،

واتهم فيه السلطة بأنها تمارس التضليل " ولا تفرق بين بناء دولة وتأسيس بلدية"، وفق ما جاء في البيان .  
واضاف البيان : " منظمة التحرير أعلنت قيام الدولة الفلسطينية سنة 1988م على لسان رئيسها ياسر عرفات ، وأعلنت السلطة زورا وبهتانا أن الأراضي التي دخلتها محررة من الاحتلال، والآن اكتشف فياض وسلطته الحقيقة التي يعتبرها أهل فلسطين أمراً بديهياً ، وهو أن الدولة لا تقوم بلا سيادة ، وأنه لا توجد لا دولة ولا سيادة، بل هي وهم وسراب وخداع".
وقلل الحزب من شأن برنامج الحكومة الجديدة، واعتبره " هبوطاً في مستوى الخطاب الفلسطيني الرسمي واستخفافاً بعقول الناس حين يقدم لهم برنامجاً لإنشاء بلدية يسميها دولة ". على حد تعبيره. وتابع: " ويؤكد مستوى انحدار الغايات السياسية التي تحولت بشكل صارخ عن التحرير إلى التخدير، وعن مواجهة الاحتلال إلى التنافس الداخلي في صناديق الاقتراع أو الاقتتال على مكاسب شخصية" .الى هنا نص البيان الذي وصل لموقع بانيت وصحيفة بانوراما .

( لارسال مواد وصور لموقع بانيت – عنواننا panet@panet.co.il)

*لمشاهدة موقع بانيت عبر تلفون اورنج وبيلفون النقال ارسل رسالة sms واكتب فيها panet ثم ارسلها الى 3322 وبانيت معك على طول.

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق