اغلاق

‘شو المشكلة تيجي تقتل امي اليوم؟‘- صور: الكشف عن مكالمات الـ‘واتس اب‘ التي ارسلتها الابنة من يافا

بعد حادثة القتل التي هزّت يافا والوسط العربي، والتي قتلت فيها السيّدة فادية قديس " 52 عاما " ، واتّهمت بقتلها ابنتها تريسي قديس وصديقها، نشر موقع واينت اليوم صورا

 
المرحومة فادية قديس وابنتها المشتبهة بالقتل

لمحادثة واتس أب بعد حادثة مقتل الأمّ تقمّصت فيها الابنة دور أمّها وكتبت لأفراد العائلة في مجموعة الوتس أب العائلية باسم أمّها .
وكانت النيابة العامّة قد قدّمت قبل أسبوعين لائحة اتهام، ضد تريستي قديس وصديقها امير مرمش (18 عاما) من يافا، بقضية قتل المرحومة فادية قديس (52 عاما) ، في بيتها يوم 7 يونيو 2018.
كما تم الكشف عن مقطع فيديو التقطته كاميرات المراقبة، ويعتبر احد الشهادات الدراماتيكية في ملف القضية، والذي يوثق لحظة دخول امير الى بيت المغدورة، وهو يسير على رؤوس أصابعه، ومن ثم يخرج مجددا من البيت بعد مقتل الضحية. 
وفي وقت سابق أعلنت الشرطة انها بعد عملية تحقيق معقدّة ومركبة من قبل فريق تحقيق خاص- انتهت من عملية فك جريمة قتل الأم فادية قديس ابنة مدينة يافا، وهي الجريمة التي وقعت بتاريخ 7-6-2018.
ويُستدل من مواد التحقيق التي كشفت عنها الشرطة ، بأن " ابنة القتيلة وصديقها ، اللذين كانا على علاقة غرامية، لمدة سنة ونصف، خططا بعناية لقتل الام فادية قديس ولاخفاء جثتها، وذلك لان الام فادية عارضت بشدّة العلاقة بين ابنتها وصديقها، فيما كان احد الاسباب لمعارضتها هو الاختلاف الديني بينهما "، طبقا لبيان الشرطة.
وذكرت الشرطة بأنه " فور اكتشاف جثة القتيلة في ساعات المساء في شارع "اوهيف يسرائيل" ، في بيتها في يافا، تمكن محققو الشرطة من تسليط الضوء على المشتبهين الرئيسيين بهذه الفعلة، وتعقبهم. وفي الليلة ذاتها، تمكنوا من القاء القبض على المشتبه بتنفيذ عملية القتل ".

" سحبا جثة الام الى الحمام بعد طعنها "
ومضت الشرطة قائلة في بيانها حول ملابسات الجريمة :" سرعان ما اكتشف المحققون ، بأنه في صباح اليوم الذي نُفذت فيه عملية القتل، دخل القاتل سرا الى البيت بالتنسيق مع شريكته وهي ابنة المغدورة. الاثنان دخلا الى غرفة الابنة وقررا سوية ان ينفذا خطتهما- قتل الام فادية واخفاء جثتها. وفي الواقع ، بعد مضي بضع ساعات،  نفذ الاثنان خطتهما.
القاتل حصل على مصادقة صديقته ابنة القتيلة، توجّه الى الغرفة المجاورة حيث نامت المرحومة فادية، فيما كان يمسك بيده السكين، وقتلها من خلال طعنها عدة طعنات في اجزاء مختلفة من جسمها. وقام الاثنان فيما بعد بسحب الجثة الى الحمام الذي يتواجد في الطبقة العليا وهناك قاما بحبسها ، ليس قبل ان ينظفا البيت من علامات الدم بهدف اخفاء الادلة".
وبعد جريمة القتل أخذت البنت هاتف أمّها وبدأت تكتب وكأنّها الأم، ومّما كتبت الابنة لأفراد العائلة أنّها سمحت لصديق الابنة " المتهم أمير " بالدخول الى البيت وكتبت لأفراد العائلة باسم الأم :" ما كان عليكم أن تهرّبوا أمير، يجب أن تطلبوا السماح منه "، وأضافت "أنا وافقت لأمير أن يكون مع تيريستي " .
كما نشر موقع واينت محادثات عن طريق الايميل بين الابنة تيريستي وصديقها قالت له فيها : " كاميرات المراقبة ليست المشكلة، لكن غدا يوجد في البيت عيد ميلاد ما المشكلة أن تأتي اليوم الى البييت وتقتل أمّي ؟" .
وكتبت أيضا : " واذا قمت بتقمّص دور أمي بالرسائل ؟ أنا جيّدة بالتمثيل " .

تعقيب محامي الدفاع
محامي الدفاع عن المتهم أمير عقّب على الموضوع قائلا : " " نحن ندرس هذه الأيّام مواد التحقيق ، وبعد أن تصلنا كل المواد سنعقّب بشكل مرتّب في أروقة المحاكم وليس عبر مواقع الانترنت " .


نسخة عن مكالمات الواتساب كما نشرها موقع واينت

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق