اغلاق

قصة قصيرة تعرض صورة مشرقة متفائلة للتعاون والتكاتف الاسري

كانَ والدُ تهانيِ يملكُ بستاناً كبيراً بِهِ الكثيرُ من أشجارِ الفواكهِ وكانَ يهتمُّ به اهتماماً كبيراً، وذاتَ يومٍ تعبَ الأبُ تعباً شديداً فلمْ تجدْ الأسرةُ طعاماً أو شراباً،


الصورة للتوضيح فقط

فحَزِنَتْ الأمُّ لحالِ الوالدِ ولحالِ أسرتِها، تأثَّرتْ تهانيِ لحزنِ أمِّها وفكّرتْ وفكرتْ، وأخيراً اهتَدتْ هِي وأخوُها تركي إلى فكرةٍ سوفَ تدخلُ على الأسرةِ الكثِيرَ من النقودِ، وذهبتْ لبستانِ والدِها وجمعتْ بعضَ ثمارِ التوتِ والتفاحِ والتمرِ والتينِ وذهبَ تركي وباعَها في سوقِ المدينةِ وعادَ بمبلغٍ كبيرٍ من المالِ، واشتَرى كلَّ ما تحتاجُ إليهِ الأسرةُ، ففرحتْ الأمُّ من تصرفِ تهانيِ وتركيِ وشكرَتْهمَا على ما فعَلا من أجلِ الأسرةٍ.



لنشر صور أطفالكم عبر موقع بانيت، كل ما عليكم فعله إرسال التفاصيل التالية: اسم الطفل والعمر والبلدة ومجموعة صور للطفل، إلى البريد الالكتروني
panet@panet.co.il)

لمزيد من اطفالX اطفال اضغط هنا

لمزيد من روايات وقصص اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق