اغلاق

اختتام المؤتمر العالمي للتربية الموسيقية للطفولة المبكرة في شفاعمرو

اختتم ، يوم الخميس المنصرم، المؤتمر العالمي، "المسيرة الموسيقية للأطفال"، الذي نظم في معهد بيت الموسيقى شفاعمرو، واستقطب اهتماماً ومشاركة واسعة


تصوير: جوني الياس


جدا من قبل طواقم تدريس الموسيقى في المدارس العربية وعشرات معلمين الموسيقى الفاعلين بمجال تعليم الموسيقى للطفولة المبكرة والعلاج بالموسيقى والفنون من البلاد ومن 11 دولة من العالم.
شارك في المؤتمر الذي امتد على مدار خمسة أيام، العشرات من كبار المختصين والباحثين في العالم في مجال تعليم الموسيقى للأطفال في جيل الطفولة المبكرة.
وتضمن المؤتمر الذي يقام للمرة الاولى في الشرق الاوسط،  محاضرات ونقاشات لأحدث الأبحاث التي أجريت عن دور الموسيقى في حياة الأطفال. وفقرات غنائية مشتركة للمشاركين، وورشات عمل تفاعلية أدائية، وطاولات مستديرة، وعروض موسيقية قصيرة.
وقد بادر الى اقامة وتنظيم المؤتمر، الجمعية الدولية للتربية الموسيقية (ISME)، الممثلة في أكثر من ثمانين دولة في العالم، وتعتبر المؤسسة الرائدة في مجال تطوير التربية الموسيقية، بالتعاون مع لجنة التربية الموسيقية للأجيال المبكرة (ECME) التي تشرف على إقامة مؤتمرٍ عالميٍ كل عامين.
ووقع الاختيار هذا العام على بيت الموسيقى في شفاعمرو لاستضافة هذا المؤتمر العالمي، اعترافًا بدوره الطلائعي في تطوير الثقافة الموسيقية في البلاد وسعيه لنشر التربية الموسيقية بين الأطفال في سن الطفولة المبكرة .

استعراض عدد من الابحاث الهامة
واستعرضت خلال الجلسات ابرز عدد من الابحاث الهامة عن تأثير الموسيقى على شخصية الطفل، وعن المناهج التعليمية الموسيقية المتنوعة وأهدافها، كما تطرقت أبحاث أخرى الى قدرة الغناء لدى الأطفال، والى تأثير الاستماع الى الموسيقى لدى الأجنّة. وقد طرحت خلال الجلسات أوراقُ عملٍ متخصصة عن إمكانيات تطوير قدرة المربين والمربيات على تعليم الموسيقى، والأدوات التي تلزم المربين لبناء قدراتهم واكتشاف المواهب الموسيقية لدى الأطفال. فضلا عن ورشات العمل التفاعلية، التي قدمت نماذجاً من العالم ومن البلاد عن فعاليات موسيقية للأطفال، احتوت على أدوات قيِّمة للمرشدين والمربين.
وفي حديث لمدير معهد بيت الموسيقى عامر نخلة حول المؤتمر، ذكر "بأنه ايمانا بأهمية دفع مسيرة تدريس الموسيقى في المجتمع الفلسطيني بالداخل، وتعزيز الطواقم وحتلنتها بكل ما هو جديد على الصعيد البحثي والتعليمي الموسيقي، استضفنا المؤتمر العالمي الذي يعتبر احد اهم الحلقات التي تطلع المشاركين على ابرز المستجدات في المجال الموسيقي، اضف الى منحهم الادوات التي من شأنها التأثير بالايجاب على سيرورة عملهم" .
 

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il


لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق