اغلاق

اضراب عن العمل في مصنع ‘كامادع‘ للأدوية بعد تعثر المفاوضات للوصول لاتفاقية عمل جماعية جديدة

بدأ عمال مصنع الأدوية كامادع في كيبوتس بيت كاما اليوم اضرابا شاملا عن العمل في كافة مرافق المصنع. ويأتي هذا الاضراب استمرارا لنزاع العمل الذي اعلنه

 
الصورة للتوضيح فقط

العمال بداية الشهر الحالي "على ضوء الطريق المسدود والمماطلة التي تشهدها المفاوضات بين العمال وادارة المصنع فيما يتعلق بالتوصل الى اتفاقية عمل جماعية جديدة لتضمن شروط العمل والتشغيل لأكثر من 300 عاملا في المصنع". بحسب بيان صادر باسم المضربين.
اضاف البيان:" وكانت مدة سريان اتفاقية العمل الجماعية السابقة قد انتهت في شهر كانون الثاني من العام الحالي، وعلى الرغم من المحاولات التي بذلها ممثلو العمال لدفع المفاوضات من أجل الوصول الى حل للقضايا العالقة، الا ان ادارة المصنع تضع العثرات امام عملية التفاوض وتعرقل تقدمها بشكل موضوعي وصادق.
بالإضافة إلى عدم التوصل لاتفاق خلال المفاوضات على شروط اتفاقية العمل الجماعية الجديدة، وضعت إدارة المصنع هدفا امامها يتمثل في الحاق الضرر بالتنظيم العمالي ولجنة العاملين في المصنع".
 وقال رئيس لجنة الموظفين في مصنع كامادع للأدوية موشيه هاروش "إن موظفي كامادع مصممون على مواصلة نضالهم حول شروط توظيفهم والحفاظ على قوتهم التنظيمية. نحن مستعدون للعودة إلى طاولة المفاوضات في أي لحظة، لكن إدارة المصنع لا تترك لنا أي خيار سوى اعلان الإضراب من أجل ضمان مصدر رزقنا ومستقبلنا الاقتصادي ".
ويرافق موظفو كامادع في نضالهم الحالي  القائم بأعمال رئيس اتحاد عمال الصناعات الغذائية والدوائية اليعازر بلو وسكرتير التنظيم المهني في منطقة النقب عوزي ساديه.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق