اغلاق

اضراب في كفر ياسيف اليوم ووقفة احتجاجية بسبب القنابل

تشهد قرية كفر ياسيف، اليوم الثلاثاء، اضرابا عاما وشاملا، حتى الساعة 12:00 ظهرا، احتجاجا على استهداف بيت رئيس المجلس المحلي عوني توما بقنبلتين، قبل يومين.


صور من الاجتماع


وعقد مجلس كفرياسيف المحلي ، مساء امس الاثنين، جلسة طارئة شارك فيها اعضاء المجلس المحلي ورئيس لجنة العمال حبيب الياس.  وبحسب المجلس يأتي الاجتماع "اثر الاعتداء
الجبان من خلال القاء
قنبلتي صوت، منتصف ليلة السبت 21.7.2018 ، باتجاه منزل رئيس مجلس كفرياسيف عوني توما واعتداءات اخرى من مسلسل اعتداءات متكررة على منتخبي جمهور".
 اضاف البيان:" على اثر هذا الحادث المستنكر اجتمعت هيئة المجلس المحلي وقررت بالاجماع وبصوت واحد ما يلي :
1 . اصدار منشور استنكار وشجب كل اعمال العنف التي حدثت في الفترة الأخيرة اذا كان على موظف او منتخب جمهور او مواطن وعلى رئيس مجلس كفرياسيف، الذي هو رمز لكل مواطن في كفرياسيف، والاعتداء عليه بمثابة مس في كل مواطن وبكل هذه المؤسسة العريقة.
2 . اصدار رسائل مستعجلة لقائد شرطة اسرائيل ولوزير الأمن الداخلي ولوزير الداخلية ولرئيس مركز السلطات المحلية ومطالبتهم بالعمل الفوري وبدون تهاون لوضع حد لهذا الاستهتار الذي يعبث بمجتمعنا ووضع ايديهم على الجناة وتقديمهم للقضاء .
3. مطالبة وزارة الشرطة بضم قريتنا لمشروع مدينة بلا عنف .
4
 . الاعلان عن اضراب عام يوم الثلاثاء 24.7.2018 حتى الساعة الثانية عشر ظهراً لجميع المصالح التجارية ومرافق القرية والمجلس المحلي .
5. مطالبة الشرطة بتسيير دوريات في جميع انحاء القرية.
6. دعوة الاعضاء والموظفين والمواطنين لوقفة رفع شعارات في ساحة العين تمام الساعة الثانية  عشر ظهراً" . الى هنا نص البيان.

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق