اغلاق

‘رجل خبز الـزنجبيل‘ .. قصة فيها الكثير من الفوائد والعبر

في زمن بعيد عاشت امرأة عجوز مع زوجها في بيت بعيد قديم. لم يكن للزوجين أولاد فكانا يشعران بالوحدة، فقررت المرأة أن تصنع ولدا من خبز الزنجبيل.

 
الصورة للتوضيح فقط

وقالت لزوجها: يا زوجي العزيز سأصنع رجلا من خبز الزنجبيل.
جهزت العجوز كل شيء، ثم خلطت العجين بعناية وبدأت بتشكيله لتصنع رجلا. عندما انتهت قالت: يا له من رجل خبز زنجبيل وسيم. سوف أخبزه فوضعته العجوز ليخبز في الفرن، ثم انتظرت قليلا وأخرجته من الفرن. عندما اخرجته من الفرن كانت رائحته شهية. أضافت إليه العجوز حلوى السكر وصنعت له شعرا وفما، ووضعت قطع الحلوى للعينين والكرز للأزرار.
وبعد أن انتهت تماما قفز رجل خبز الزنجبيل هاربا. ذهلت العجوز لرؤيته هاربا، حاولت الامساك به لكنه قفز من النافذة. نادت عليه العجوز: توقف توقف يا بني، ولكنه كان يركض مسرعا حتى لا يدركه أحد.
 
مطاردة رجل خبز الزنجبيل

ركضت المرأة العجوز وراءه إلا أنها لم تدركه. ظل رجل خبز الزنجبيل يركض ويركض. رأته البقرة وقالت رائحتك طيبة فقال لها: لقد هربت من العجوز وأستطيع بسهولة أن أهرب من بقرة سمينة مثلك. غضبت البقرة غضبا شديدا وبدأت بالركض وراء رجل خبز الزنجبيل، ولكنه كان يركض مسرعا جدا.
أصبحت المرأة العجوز والبقرة تركضان خلف رجل الخبز. وأثناء جري رجل الخبز رأى كلبا كبيرا فقال الكلب: تبدو لذيذا جدا وأنا أريد أن آكلك في الحال. فقال رجل الخبز: حاول أيها الكلب الأحمق، ولكنك لن تستطيع اللحاق بي فقد هربت من العجوز ومن البقرة، وبالتأكيد أستطيع الهرب منك.
انضم الكلب إلى المرأة العجوز والبقرة في ملاحقة رجل خبز الزنجبيل الذي كان يركض مسرعا. وفي الطريق رأته دجاجة فقالت: يا لك من وجبة سأطعمك لصغاري. وبدأت الدجاجة بالركض وراء رجل خبز الزنجبيل وهي تريد الإمساك به لتأكله على العشاء. ركضت الدجاجة خلف رجل خبز الزنجبيل مع الجماعة ولكنهم لم يستطيعوا الإمساك به.

رجل خبز الزنجبيل والثعلب
لقد كان رجل خبز الزنجبيل يركض مسرعا جدا. فجأة رأى نهرا واقترب حتى حافته وتوقف، لقد خاف أن يبتل بالماء. بالقرب من النهر رأى ثعلبا يرتشف قليلا من الماء. لقد رآه الثعلب وقال في نفسه يا له من وجبة لذيذة. وبدأ الثعلب بالركض ناحية رجل الخبز.
عندما اقترب الثعلب من رجل خبز الزنجبيل قال: هل يمكن أن نكون صديقين. تعجب رجل خبز الزنجبيل إنه أول مرة يسمع فيه كلاما كهذا. فقال: حسنا يا سيدي ولكن بشرط واحد أن تساعدني لأعبر النهر. قال الثعلب: ولم لا؟ شعر رجل خبز الزنجبيل بالفرحة. قال الثعلب هيا اركب على ظهري، سأساعدك لتعبر النهر. ركب على ظهر الثعلب المخادع وبعد أن وصلا معا إلى الضفة الأخرى، قذف الثعلب به في الهواء وفتح فمه الكبير وابتلعه.
وكانت هذه نهاية رجل خبز الزنجبيل!!



لنشر صور أطفالكم عبر موقع بانيت، كل ما عليكم فعله إرسال التفاصيل التالية: اسم الطفل والعمر والبلدة ومجموعة صور للطفل، إلى البريد الالكتروني
panet@panet.co.il)

لمزيد من اطفالX اطفال اضغط هنا

لمزيد من روايات وقصص اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق