اغلاق

5 أسباب تدفع شريك حياتك لعدم الاستماع لك !

يمثل التواصل السليم بين الزوجين أحد أهم الأسس التي تساهم في نجاح العلاقة الزوجية، لذا فإن أي خلل في طريقة التواصل، قد تؤدي إلى حدوث خلل واضح وجلي في العلاقة بينهما.


الصورة للتوضيح فقط

وعادة ما يجنح أحد الطرفين إلى تجاهل الآخر بشكل يؤدي إلى إهمال الاستماع إليه، الأمر الذي يجعل العلاقة تفتقر للتواصل السليم.
ولتفادي هذه المشكلة أورد موقع إلكتروني 5 أسباب تجعل الطرف الآخر يمتنع عن الاستماع لشريك حياته، على النحو التالي:

1- نبرة الحديث
إن كانت نبرة حديثك مرتفعة، أو تدل على التهكم أو السخرية، فإن الطرف الآخر يمكن أن يتجاهل ما تقول أو ينفر منك، لذا إذا كنت تريد أن يستمع الطرف الآخر لك ويهتم بما تقول، احرص على أن تكون نبرة صوتك هادئة.

2- لغة الجسد
تعتبر لغة الجسد السلبية من أكثر الأشياء التي تجعل الطرف الآخر يمتنع عن الاستماع لك، فالتجهم وتقطيب الحاجبين مثلاً، يدل على أنك في حالة غضب وتوتر، وهذا يدفع شريك حياتك في الكثير من الأحيان إلى تجنب الحديث معك تفادياً لتفاقم المشكلة.

3- التوقيت
قد تختار توقيتاً غير مناسب للحديث مع شريك الحياة، فإن لاحظت أنه متعب من العمل أو في حالة نفسية لا تسمح له بالتواصل معك بشكل سليم، حاول أن تؤجل حديثك معه مهما كان مهماً، حتى يرتاح ويهدأ.

4- الظروف المحيطة
إن كانت الظروف المحيطة في المنزل غير مناسبة، كوجود الضيوف أو الأطفال في المكان، قد يتجنب شريك الحياة مناقشة أي مشكلة معك حرصاً على عدم إزعاج الضيوف أو التأثير سلباً على الأطفال. لذا احرص على عدم مناقشة أي مسألة مع الشريك بوجود الأطفال أو الغرباء.

5- طريقة البدء بالحديث
من الضروري أن تبدأ حديثك مع الشريك بطريقة تتسم بالهدوء والحكمة، بعيداً عن أي طريقة قد تبدو عدائية أو منفرة. فالطريقة الهادئة في بدء الحوار مع الشريك تضمن لك جواً ودياً ومريحا للحديث معه.

لدخول لزاوية شباب وبنات اضغط هنا

لمزيد من ع الماشي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق