اغلاق

تفشي الامراض المزمنة وتفاقم أزمة المسكن بالوسط العربي

دعا مركز الاحصاء الاسرائيلي، ركاز- المعهد للبحوث الاجتماعية في جمعية الجليل، لاستعراض نتائج المسح الاجتماعي الاقتصادي الخامس، امام مدراء الاقسام المهنية

 
صور وصلتنا من جمعية الجليل

والعالم الرئيسي والطاقم الاداري في دائرة الاحصاء المركزية למ״ס .
خلال اللقاء تحدث  بكر عواودة مدير عام جمعية الجليل، عن عمل الجمعية ونشاطاتها بأقسامها المختلفة ومن ثم قدم  الباحث أحمد الشيخ مدير ركاز عرضًا لنتائج المسح الاجتماعي الاقتصادي الخامس والذي  شمل معطيات لمناحي عديدة بدءا من المبنى السكاني، ظروف المسكن وأزمة السكن، قوى العمل، مستوى المعيشة، التعليم والثقافة، الاعلام ، الوضع الصحي والبيئي اضافة الى تعريف الهوية والمشاركة في الانتخابات ورأس المال الاجتماعي، مع التركيز على الفجوات بين المجتمع العربي والمجتمع اليهودي. كما استعرض الباحث احمد الشيخ أهم التغيرات الحاصلة في العقد الاخير على عدة اصعدة هامة مثل : المبني السكاني والديموغرافي وانخفاض نسبة الاطفال وارتفاع في العمر الوسيط، سوق العمل والارتفاع في نسب المشاركة وخاصة بين النساء، مستويات المعيشة ومعدلات الدخل والتعليم والتحول في التوجهات في اختيار مواضيع التعليم والواقع الصحي المقلق خاصة في الارتفاع الحاد لتفشي الامراض المزمنة مع التركيز على ظروف السكن وتفاقم ازمة السكن في السنوات الاخيرة.
بعد انتهاء العرض أعرب  الحضور من مدراء اقسام في دائرة الاحصاء المركزية الاسرائيلي واداريون  عن اعجابهم "بنوعية المعلومات ومهنية العمل ومصداقيته". حيث تم الاتفاق على عقد جلسة مهنية مع بعض رؤساء الاقسام. واتفق الجانبان على استمرار التعاون بين المركزين و تقرر استضافة باحثي مركز الاحصاء  في لقاء اضافي في جمعية الجليل  للتعرف و لمناقشة سبل التعاون بين المركزيين .

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق