اغلاق

هيا نقرأ معا قصة الذئب الشرير والكتكوت فوفو

ذات صباح خرج الديك مع صغاره للبحث عن الطعام وسط الأشجار والعشب في يوم دافئ بأشعة الشمس الرائعة، كان الكتاكيت الصغار يمشون خلف الديك في سعادة وفرحة خلال


الصورة للتوضيح فقط


تلك النزهة الجميلة، خاصة وأن الديك وصغاره الكتاكيت من الحيوانات المسالمة التي لا تؤذي غيرها من الحيوانات أو البشر ويحبها الجميع لجمال شكلها.
وأثناء سير الديك وصغاره وسط المزرعة كان يقف الذئب الشرير ليتابع فريسة جديدة له في هذا اليوم، فوجد الديك وصغاره يخرجون من العشة، فتابع الذئب الخبيث الكتاكيت الصغيرة حتى ينتهز الفرصة لإختطاف أحدهما وأكله كوليمة الغداء.
توقف الديك وقال للكتاكيت: يا صغاري أحرصوا على أن لا تذهبوا بعيداً عني حتى لا يتعرض أي منكم للأذى، استمع الصغار الى نصيحة والدهم وأعلنوا السمع والطاعة إلا الكتكوت فوفو، فهو كتكوت شقي جداً لا يسمع الكلام.
خرج فوفو وابتعد عن أخوته دون أن ينتبه إليه الديك والده، فانتهز الذئب الفرصة وذهب مسرعاً باتجاه الكتكوت فوفو ليأكله، التفت الديك للبحث عن ابنه فوفو لأنه يعلم حجم شقاوته، فتفاجأ به بين يدي الذئب الذي كاد أن ينقض عليه ويأكله، فهجم الديك بمنقاره الطويل ومخالبه القوية على الذئب حتى استطاع أن يُفلت ابنه من بين يديه، فخاف الذئب وهرب مذعوراً، وعاد الكتكوت فوفو على الفور الى اخوته وهو نادم على ما فعله، ثم ذهب الى والده واعتذر له عن فعلته وهو حزين ووعده أن لايكررها مرة أخرى وأن يسمع كلامه فيما بعد.



لنشر صور أطفالكم عبر موقع بانيت، كل ما عليكم فعله إرسال التفاصيل التالية: اسم الطفل والعمر والبلدة ومجموعة صور للطفل، إلى البريد الالكتروني
panet@panet.co.il)

لمزيد من اطفالX اطفال اضغط هنا

لمزيد من روايات وقصص اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق