اغلاق

إسرائيل حائرة بما تفعله بالصخرة التي سقطت من حائط البراق

قامت سلطة الاثار الإسرائيلية، اليوم الأربعاء، بنقل الصخرة التي سقطت من حائط البراق، الى ساحة البراق، وذلك "بهدف الحفاظ على قدسيتها، الى حين النظر بمستقبلها واتخاذ
Loading the player...

  قرار بشأنه"، بحسب ما أعلنته مصادر إسرائيلية.
وبحسب تقديرات الجهات المهنية، فإن وزن الصخرة يصل الى نحو 400 كيلو غرام، وتم نقلها من مكان سقوطها الى منطقة سائحة البراق بواسطة رافعة.
وخلال الأيام القريبة سيجتمع الحاخامات اليهود، لمناقشة الخيارات المتاحة بشأن كيفية التصرف بالصخرة، بعد ان اطلّع الحاخام الرئيسي في البلدة القديمة بالقدس، على الإمكانيات المتاحة هندسيا، والتي حددتها "سلطة الاثار" الإسرائيلية. 
ومن جانب آخر، قال مسؤول في دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس، بعد الحادثة، إنه جار التدقيق في حادثة سقوط حجر من حائط البراق وهو جزء من الجدار الغربي للمسجد الأقصى المبارك.
وأضاف المسؤول لوكالة الأناضول، مفضلا عدم الكشف عن اسمه:"شاهدنا شريط فيديو يظهر سقوط حجر من حائط البراق وجار التدقيق في ما جرى من خلال المهندسين والمختصين".
وتابع المسؤول في دائرة الأوقاف "نعتقد أن سقوط الحجر ناجم على الأرجح عن أعمال حفر تجري في المنطقة".
واحتجت الدائرة مرارا في السنوات الماضية على رفض الحكومة الإسرائيلية السماح لمهندسيها أو منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة “اليونسكو” بالاطلاع على ما يجري من حفريات في المنطقة.



صور خاصة لموقع بانيت وصحيفة بانوراما


















استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق