اغلاق

‘ناسا‘: التعاون بالفضاء يسمح بالحفاظ على الحوار مع روسيا

أعلن مدير وكالة الفضاء الأمريكية "ناسا"، جيم بريدينستاين، أن التعاون في مجال الفضاء يسمح بالحفاظ على الحوار مع روسيا، على الرغم من العقوبات المفروضة عليها.


الصورة للتوضيح فقط

وتحدث مدير "ناسا"، يوم الاثنين 23 يوليو الجاري، خلال احتفال أقيم في مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية، وقال: "بعد غزو واحتلال شبه جزيرة القرم، فرض الكونغرس الأمريكي عقوبات ضد روسيا، باستثناء قطاع واحد هو الفضاء. لماذا؟ لأنه أفضل فرصة للحوار، عندما تتهاوى الأخرى. رواد الفضاء الأمريكيون والروس يرتبطون في محطة الفضاء الدولية، ما يسمح لنا في نهاية المطاف بالاستمرار في الحوار. وأنا أراهن على أن ناسا أداة فريدة وقيمة في الدبلوماسية الناعمة بيد الولايات المتحدة".
وأشار مدير "ناسا" إلى أن أول من هنأ بهبوط الأمريكيين على القمر كان الاتحاد السوفيتي، حيث "اتصل رواد الفضاء بزملائهم الأمريكيين ودعوهم لزيارة بلدهم لإلقاء محاضرات في الجامعات وأماكن أخرى".
وحسب قوله، فإن المحطة الفضائية الدولية هي استمرار لبرنامج "سويوز-أبولو" الذي شكل حينها نقطة بداية تعاون الدولتين العظميين، وكانت ناسا في لحظة انتهاء الحرب الباردة في "مركز الحوار عن المستقبل بدلا من التنافس".

يذكر أن شبه جزيرة القرم انضمت إلى روسيا عقب استفتاء شعبي، جرى وفق ميثاق الأمم المتحدة والقانون الدولي، وصوتت الغالبية العظمى من السكان لصالح انضمام جمهورية القرم إلى روسيا.



لدخول زاوية انترنت وتكنولوجيا اضغط هنا

لمزيد من عالم الفضاء اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق