اغلاق

الشيوعي والجبهة :‘ قانون القومية خطوة فاشية خطيرة‘

عمم الحزب الشيوعي الإسرائيلي والجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة بيانا اعتبر فيه أنّ "قانون القومية العنصري الذي اُقرّ مؤخرًا في الكنيست، هو خطوة فاشية خطيرة،


صور وصلتنا من الحزب الشيوعي والجبهة

تهدف إلى تقويض  حقوق الجماهير العربية القومية واليومية،وحق تقرير المصير للشعب العربي الفلسطيني، والإجهاز على حقوق اللاجئين، وتؤسّس لنظام أبارتهايد رسمي.
"قانون القومية"، واحد من سلسلة قوانين سُنت في عهد حكومة اليمين المتطرف ، هدفها الأساسي معادات ونزع شرعية الجماهير العربية في البلاد وترسيخ التفرقة العنصرية .
 النقاط الرئيسيّة لقانون القومية:
1) المبادئ الأساسية
(أ‌) أرض إسرائيل هي الوطن التاريخي للشعب اليهودي، وفيها قامت دولة إسرائيل.
(ب‌) دولة إسرائيل هي الدولة القومية للشعب اليهودي، وفيها يقوم بممارسة حقه الطبيعي والثقافي والديني والتاريخي لتقرير المصير.
(ج‌) ممارسة حق تقرير المصير في دولة إسرائيل حصرية للشعب اليهودي.
2)عاصمة الدولة
القدس الكاملة والموحدة هي عاصمة إسرائيل
3)اللغة
(أ‌) اللغة العبرية هي لغة الدولة.
(ب‌) اللغة العربية لها مكانة خاصة في الدولة؛ تنظيم استعمال اللغة العربية في المؤسسات الرسمية أو في التوجه إليها يكون بموجب القانون.
(ت‌) لا يمس المذكور في هذا البند بالمكانة الممنوحة فعليًا للغة العربية.
4)الاستيطان اليهودي
تعتبر الدولة تطوير استيطان يهودي قيمة قومية، وتعمل لأجل تشجيعه ودعم إقامته وتثبيته.
5) لمّ الشتات
تكون الدولة مفتوحة أمام قدوم اليهود ولمّ الشتات.
كما تحدث القانون عن رموز الدولة ،
العلاقة مع الشعب اليهودي في الشتات ،
التقويم الرسمي، يوم الاستقلال ويوم الذكرى وأيام  الراحة والعطل .
وانه يعتبر " قانون أساس " وهذا يعني انه
أي تغيير في هذا القانون يستلزم أغلبية مطلقة من أعضاء الكنيست".
 
وحدة نضالية للتصدي للفاشية
اضاف البيان:" إنّ مطلب الساعة هو وحدة نضال الجماهير العربية في مواجهة هذا التصعيد السلطوي، من خلال هيئاتها الوحدوية والتمثيلية. وفي نفس الوقت فإنّ المطلوب اليوم هو منع عزل الجماهير العربية في هذه المعركة، بل استقطاب كل المتضررين من نهج الحكومة وبناء أوسع جبهة يهودية-عربية لمقاومة الفاشية، وندعو الجماهير العربية واليهودية، والأجيال الشابة خصوصًا، إلى أوسع مشاركة فاعلة في النضالات القادمة حتى دحر العنصرية وكما يدعو الحزب الشيوعي والجبهة جميع القوى الثورية والتقدمية في المنطقة والعالم إلى تصعيد النضال ضد هذه السياسة الإجرامية، والتي لن تجلب للمنطقة وشعوبها إلا الكوارث".





استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق