اغلاق

ماذا سيحدث في جسمك إن أقلعت عن شرب القهوة ؟

تعد القهوة المشروب المفضّل عند الكثيرين، خاصة في فترة الصباح، بعد الاستيقاظ من النوم، كونها مصدرًا غنيًّا بالكافيين، أو عند الأشخاص المدخنين،


الصورة للتوضيح فقط
 

لذا، فمن الصعوبة على هؤلاء الاستغناء عن مشروبهم المفضّل.
يؤكد الأطباء أن الإفراط في تناول القهوة من شأنه أن يؤثر سلبيًّا على الصحة، لذلك لا بد من اتباع طريقة معينة تخفف فيها من استهلاك القهوة يوميًّا، أو حتى للإقلاع عنها إذا تمكنت من ذلك.
لكن الأطباء أشاروا أيضًا إلى أن الجسم يتغير للأفضل بعد التوقف عن تناول القهوة، ويكتسب بعض النواحي الحيوية..

فقدان الوزن

كشفت دراسة في جامعة "ديوك" الأمريكية، أن الاستهلاك اليومي للكافيين في الشاي والقهوة والمشروبات الغازية يُسبب زيادة في نسبة استهلاك السكر اليومي بنسبة 10% بسبب السعرات الحرارية الزائدة، ما يزيد من مخاطر الإصابة بجلطات القلب والأوعية الدموية والسمنة.
وتذكر الدراسة أنه حتى إن تم اختيار قهوة "لاتيه" بدون دهون، فإن إضافة الكريمة للقهوة سيزيد من مقدار السعرات الحرارية التي يُمكن أن تصل لأكثر من 200 سعرة حرارية لكل وجبة.

قد تكسب بعض الوزن
يبحث الجسم عن مصادر أخرى للسكر عند فقدان الكافيين، وتزيد الشهيّة ناحية الأكل، لذلك من الطبيعي أن تستهلكَ المزيد من الطعام والسعرات الحرارية عند التخلي عن القهوة واكتساب بعض الوزن.


تحسُّن عادات النوم
كما توصلت دراسة نُشرت في مجلة طب النوم السريرية الأمريكية أن تناول الكافيين حتى قبل ست ساعات من النوم يمكن أن يُعطِّل دورة النوم للشخص في تلك الليلة، وبالتالي، فإنه على الرغم من التعب العام الذي سيشعر به الجسم في مرحلة الانقطاع عن المنبِّهات، إلا أنه وعلى المدى الطويل ستتحسَّن عادات النوم لدى الشخص.

قد تُعاني من صداع على فترات متتالية
بسبب ترك القهوة، فإن الجسم يحرم من الكافيين الذي يعمل على تنشيط إفراز بعض الهرمونات المرتبطة باليقظة، مثل الأدرينالين والدوبامين، وبدلًا من ذلك، سيُفرز الجسم هرمون الأدينوسين المسؤول عن الشعور بالراحة والتعب، ما يُسبب تغييرًا في كيمياء الدماغ؛ الأمر الذي سيُشعرك بالصداع.

الشعور بالمرض مؤقتًا

كذلك، لا يقتصر التوقف عن شرب القهوة على المعاناة من الصداع، بل قد تكون هناك مضاعفات أخرى مثل الأرق، الاكتئاب، الدوار، أعراض شبيهة بالإنفلونزا، تقلب المزاج، والتهيج. إلا أن هذه الأعراض لن تدوم طويلًا، بل ستختفي مع اختفاء الكافيين من الجسم.

تحسن في صحة الأسنان
من مزايا ترك شرب القهوة، أن مينا الأسنان لن تضعف بعد الآن، ولن تترك البقع على الأسنان، لذلك، فإن قطع الكافيين سيحمي أسنانك من التآكل وتُصبح ابتسامتك أجمل.

فقدان بعض مضادات الأكسدة
كشفت دراسة أمريكية أيضًا أن شرب أكثر من ثلاثة أكواب قهوة في اليوم يحمي من الإصابة بسرطان الثدي ومرض باركنسون بفعل مضادات الأكسدة التي يحصل عليها الجسم، ما يعني أن تقليل استهلاك القهوة سيُقلل من الفوائد الصحية لمضادات الأكسدة. لكن ولحسن الحظ، يُمكن تعويضها بسهولة من الفواكه والخضروات.

انخفاض التركيز
تنخفض القدرة على التركيز في العمل بسبب انسحاب الكافيين من الجسم، فانخفاض الكافيين يزيد من إفراز هرمون الأدينوسين المسؤول عن الراحة ويُقلل من قدرة الدماغ على التركيز، لكن الأمر لن يستمر طويلًا، وبعد أسبوع سيعود الدماغ لعمله المعتاد.

المعاناة من الإمساك
عند التوقف عن شرب القهوة، قد تحدث بعض الأعراض الجانبية من بينها المعاناة من الإمساك لفترة من الزمن، لأن الكافيين الموجود فيها سيساعد على حركة الأمعاء، وبالتالي فإن انسحابه قد تظهر آثاره في هذه الناحية.

أكثر هدوءًا
يحفّز الكافيين من مستويات هرمون الإدرينالين، وهرمونات التوتر الأخرى، وترك شرب القهوة، سيُطهِّر جسمك من الكافيين، ويعني ذلك أنك ستُصبح أكثر هدوءًا واسترخاء مع انخفاض تلك الهرمونات.



لدخول زاوية الصحة والمنزل اضغط هنا

لمزيد من الصحة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق