اغلاق

النائب زهير بهلول يعلن استقالته من الكنيست بسبب قانون القومية

أعلن عضو الكنيست زهير بهلول ، مساء اليوم السبت ، استقالته من الكنيست احتجاجا على قانون القومية الذي تمت المصادقة عليه مؤخرا . هذا وقد اعلن النائب زهير بهلول


عضو الكنيست زهير بهلول

انه سيستقيل من الكنيست الاسرائيلي ولن يتنافس في قائمة الحزب للانتخابات القادمة . 
وقد فسر النائب بهلول استقالته لاحد البرامج في وسائل الاعلام العبرية قائلا :" ان الكنيست الحالية خطيرة ، وان بنيته الاستمرار بالتأثير من الخارج وليس من داخل البرلمان" .
وقد عقبت رئيسة المعارضة تسيبي ليفني على استقالة بهلول بالقول :" يؤسفني استقالة عضو الكنيست زهير بهلول في وقت تمس به العنصرية بالاقليات " . واضافت ليفني :" هذا هو الوقت الذي يجب ان تتشابك به ايدي كل القوى . أؤمن بان دولة اسرائيل هي دولة يهودية ولكن ايضا ديمقراطية مع مساواة لكل المواطنين" .

النائب زهير بهلول :" هذه الكنيست ״تميزت״ باقتراحات القانون المدمرة والخطيرة "
وقال النائب زهير بهلول في تعقيبه على الاستقالة :" أعزائي واحبائي، دخلت العالم السياسي لأكون جسراً بين المجتمع اليهودي والعربي، جسراً لمجتمع مبني على الاحترام المتبادل، المساواة والشراكة الحقيقية.
كنت على ثقة بانني سانجح في ادخال هذه المبادئ التي ناضلت من اجلها طوال حياتي الى الكنيست.
خلال فترة عملي في الكنيست عملت وكافحت من اجل هذه القيم والمبادئ التي تؤثر على جميع مواطني الدولة وعلى طبيعتها وديمقراطيتها.
للاسف، هذه الكنيست ״تميزت״ باقتراحات القانون المدمرة والخطيرة، اقتراحات قانون ومبادرات تهدف الى تمزيق المجتمع الاسرائيلي ارباً ارباً من اجل مصالح سياسية هزيلة" .
واضاف بهلول :" كافحت وناضلت وحاربت هذه القوانين وايضاً عملت من اجل بناء أسس لحياة مشتركة، اقمت العديد من الهيئات، عملت من اجل ادخال برامج تربوية لتعزيز الحياة المشتركة في جهاز التعليم، بادرت الى العديد من اللقاءات والمؤتمرات العربية اليهودية في الكنيست وخارجها والتقيت بالكثير من الشخصيات من كافة الاطراف والاطر السياسية والذين يؤمنون بطريق المساواة والديمقراطية.

" مشاعر الازمة التي حلت بنا بعد سن قانون القومية لا يمكن اصلاحها "
الدورة الاخيرة للكنيست كانت الاكثر تطرفاً لتصل الى الدرك الاسفل في قوانين تتناقض مع الديمقراطية وكل هذا بقيادة نتنياهو وحكومته المتطرفة التي تهدف الى اقصاء العرب وتحطيم الديمقراطية والمساواة للاقليات.
مشاعر الازمة التي حلت بنا بعد سن قانون القومية لا يمكن اصلاحها، هذا القانون الذي يدرجنا نحن العرب كمواطنين درجة ثانية.
هذا القانون كان بمثابة صفعة للوجه للمجتمع العربي باكمله ولي بشكل شخصي كمن امضى حياته محاولاً الاثبات بان العرب واليهود يمكنهم العيش سوياً رغم جميع الخلافات ورغم الماضي العصيب.
نتنياهو يمشي غامض العينين وراء التيارات المتطرفة ولا يبالي بالارض المحروقة التي يتركها وراءه.
على ما يبدو فان الحكومة تظهر تراجعهاً معيناً  في الايام الاخيرة ولكنها تستمر في سياسة الفرق تسد التي يعشقها نتنياهو" .
وتابع النائب بهلول :" المساواة المدنية غير متعلقة بالخدمة العسكرية او بالانتماء القومي وكل مواطن له الحق بالمساواة الكاملة.
قانون القومية هو بمثابة خيانة لعشرين بالمئة من مواطني الدولة العرب وتجاهل القيم الاساسية التي اقيمت عليها الدولة وفقاً لوثيقة الاستقلال.
هذه الكنيست تكرس التمييز، الاقصاء وطمس الديمقراطية ولهذا لا يمكنني الاستمرار بها .
بالرغم من كل ذلك ما زلت اؤمن بان المجتمع الاسرائيلي  يحلم ويطمح الى مجتمع ديمقراطي، متساوي ومشترك لكل مواطني الدولة.
ساكمل بعملي الجماهيري من اجل تعزيز وتذويت القيم التي اؤمن بها بواسطة شراكة سياسية حقيقية بين اليهود والعرب" .

النائب عيساوي فريج: زهير بهلول اول ضحايا قانون القومية ولن يكون الأخير
عقب نائب رئيس الكنيست عيساوي فريج على تقديم النائب زهير بهلول استقالته من الكنيست، بالقول :" زميلي زهير بهلول انسان عقائدي ومبدئي يكره الظلم والاستبداد، وقانون القومية كان عبارة عن القشة التي قسمت قرار الاعتزال".
وتابع يقول :" قانون القومية العنصري يجب تعديله والا فإن الكنيست ستشهد اياما حالكة لم تشهدها من قبل".
واضاف النائب فريج :" حزب العمل لم يحاول ابداً خلق شراكة يهودية عربية حقيقية، وانما بحث عن "عرب جيدون"، حيث مقابل مقعد في الكنيست يتنازلون عن قوميتهم" .
وتابع النائب فريج يقول :" ثلاث سنوات ونصف اعتقد النائب زهير بهلول ان بإمكانه تغيير ذلك، ولكنه هو ايضاً تيقن انه سيبقى غريبا في حزبه.
حزب، صرح زعيمه بأنه سيسعى لإقالته من القائمة فقط لأنه رفض اخذ قسط من احتفالات المئة لوعد بلفور".
وانهى النائب فريج تعقيبه بالقول :" ان مكان زهير معنا في ميرتس، المكان الحقيقي لحرية التعبير عن الرأي ودمج المواطنين العرب في المجتمع الاسرائيلي، ميرتس هو الحزب الوحيد الذي يعمل ويسعى للتعامل والتعاون المشترك والدمج الحقيقي، ومعاً بامكاننا بناء يسار قوي وانهاء حكم نتنياهو ووقف سيل القوانين العنصرية".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق