اغلاق

الإفراج عن الأسيرين معتصم محاميد من معاوية وأحمد مرعي من عرعرة بعد عام من الاعتقال الإداري

أفرجت مصلحة السجون ظهر اليوم الأحد، عن الأسيرين الإداريين معتصم محاميد (25 عاما) من قرية معاوية، وأحمد مرعي (24 عاما) من قرية عرعرة، بعد اعتقالهما إداريا لمدة عام،


صور من الافراج عن الاسيرين الاداريين معتصم محاميد وأحمد مرعي

بأوامر صادرة عن وزير الأمن الإسرائيلي افيغدور ليبرمان.
وتنسم محاميد ومرعي الحرية، من معتقل “مجيدو”، وكان في استقبالهما عدد من الأهل والأقارب والأصدقاء.
وقال المحامي عمر خمايسي، من طاقم الدفاع عن المعتقلين بواسطة مؤسسة “ميزان” :"تم إبلاغنا من قبل النيابة العامة أن جهاز المخابرات (الشاباك)، وهو الجهة التي تدير مثل هذه الملفات، قد توصلوا لقرار بالإفراج عن الشابين معتصم وأحمد وعدم رفع توصية لوزير الأمن بتمديد اعتقالهما مرة أخرى، وبذلك تنتهي فترة اعتقال لعام كامل، حيث جرى اعتقالهما في المرة الأولى 6 أشهر، ثم مدد اعتقالهما مرتين متتاليتين 3 أشهر في كل مرة، وخلال تلك الفترة ثم بعد إطلاق سراحهما، لا زال الأسيران المحرران بدون معرفة لطبيعة التهم التي اعتقلا على أساسها”.

خمايسي: "سعداء لتحرير معتصم ومحاميد"
وتابع خمايسي: “نحن بطبيعة الحال سعداء لتحرير معتصم ومحاميد ونهنئ أهاليهما بالإفراج عنهما، ولكن من جهة أخرى نحن على قناعة ان الاعتقالات الادارية هي ظالمة وتعسفية ولا يمكن ان تستمر، في ظل التكم والتعتيم من قبل النيابة في إدارة مثل هذه الملفات والتذرع بالمواد السرية، وكنا نؤكد دائما موقفنا في مثل هذه الحالات، بضرورة أن تتم التحقيقات بطريقة مكشوفة وواضحة عبر تقديم الأدلة والبيّنات، لا أن يجري الاعتقال دون تهمة أو طرح أي مادة في الدعوة على المحامي أو المعتقل!! نتمنى أن يغلق بإطلاق سراح الأخوين معتصم وأحمد، ملف الاعتقالات الإدارية لأبناء الداخل الفلسطيني، كما نتمنى أن لا يكون هناك اعتقالات إدارية للمئات من أهلنا في الضفة الغربية وأن تغلق مئات الملفات الإدارية المفتوحة إلى غير رجعة”.
وأصدر وزير الأمن الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان بتاريخ 27/7/2017، أوامر اعتقال إدارية لستة أشهر ضد: أحمد بلال مرعي (23 عاما) من قرية عرعرة، وأدهم عبد السلام ضعيّف (30 عاما) من عارة، ومعتصم خالد محاميد (24عاما) من معاوية، وفي حين أطلق سراح أدهم ضعيف بعد 6 أشهر من الاعتقال الإداري، جرى تمديد اعتقال الاسيرين محاميد 3 أشهر على مرتين متتاليتين.

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق