اغلاق

بجهود فلسطينية وإسرائيلية: إعادة طفل اصم وابكم ضل طريقه لأهله

بالتعاون ما بين الشرطة الفلسطينية والشرطة الإسرائيلية، نجحت الجهود بإعادة طفل (13 عاما) أصم الى أهله في بيتونيا سالما، بعد ان ضل طريقه، وفق ما أعلنته الشرطة


تصوير الشرطة

الإسرائيلية مساء اليوم الاحد، ولم يعرف في البداية ان كان فلسطينيا أم يهوديا.
وكان الطفل يتواجد في بلدة حوارة امس وهو يرتدي بلوزة عليها كتابة بالعبرية.
بسبب صعوبة التواصل معه قامت الشرطة الفلسطينية بنقله الى قاعدة عسكرية إسرائيلية، ومن هناك تم تحويله الى شرطة اسرائيل.
تم الاعتناء به وادرك افراد الشرطة انه اصم وابكم.
قام الطرفان بنشر صور الطفل في عدة بلدات، ولاحقا تم تلقي بلاغ حول طفل مفقود من بيتونيا في منطقة رام الله، فأعيد الى اهله سالما.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق