اغلاق

مسؤولون بدو :‘وحدة المجتمع العربي مطلوبة ضد قانون القومية‘

من بين اسقاطات قانون القومية ، تجزئة العرب وتقسيمهم الى شرائح ، فهذا درزي وآخر بدوي وغيره عربي ، مع ان هذا القانون يمس بالجميع على حد سواء الا ان


نعيم شبلي

التصدي له في هذه المرحلة يتم دون أي تنسيق بين فئات المجتمع العربي ، وفقا لما يقول متابعون للموضوع ، وهنا يطرح السؤال ، الا يجب ان يكون النضال موحدا ضد هذا القانون المجحف بحق ناطقي الضاد جميعا ؟ .

" قانون عنصري بامتياز "
على جانب اجتماع رؤساء السلطات المحلية البدوية التقى مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع عدد من رؤساء السلطات المحلية والمسؤولين حول الموضوع ، حيث اكد حسين الهيب ، رئيس منتدى السلطات المحلية البدوية ان " هذا القانون عنصري بامتياز تجاه المواطنين العرب جميعا وحتى ضد العرب الذين ربطوا مصيرهم بمصير الدولة ، وان السبيل الوحيد للتصدي لهذا القانون هو وحدة الصف بين جميع فئات المجتمع العربي ، والعمل كجسم واحد حتى ابطال هذا القانون ".
وأضاف الهيب :" نحن في منتدى السلطات المحلية البدوية جزء لا يتجزأ من اللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية العربية واي قرار يتخذ او أي تصعيد نضالي يلزمنا ".

" القانون يمسّ بنا "
وفي حديث اخر مع نعيم شبلي ، رئيس مجلس شبلي – ام الغنم ، قال :" هذا القانون يمس بجميع افراد المجتمع العربي ويجعلهم مواطنين من الدرجة الثانية في هذا الدولة التي تتباهى بالديمقراطية ، لقد اخطأ رئيس الحكومة خطأ فادحا عندما دعم هذا القانون ".
وأضاف شبلي :" سن قانون القومية يجب انو يوحدنا كعرب لان التحديات كبيرة والقادم اعظم ، فاذا لم نتصدى لهذا القانون بالشكل المطلوب سوف تكون العواقب وخيمة ، لذلك ردنا يجب ان يكون على مستوى الحدث وذلك لا يحدث اذا كنا متفرقين ، ذلك يحدث فقط بالوحدة والتكاتف والتعاضد ".

" سياسة فرق تسد "
اما زيدان سلفيتي ، نائب رئيس مجلس شبلي ام الغنم فقال :" قانون القومية عنصري من الدرجة الأولى ، لا طالما حاولت السلطات الإسرائيلية اعتماد سياسة فرق تسد ، فدولة إسرائيل عملت منذ قيامها على تجزئة المواطنين العرب الى شرائح ، ولكن قانون القومية كشق النقاب عن الوجه القبيح لهذة الحكومة ، فهو قانون عنصري بامتياز ، يجب ان نتصدى له بكافة الطرق والوسائل ، وسر نجاح حملتنا لابطال هذا القانون يكون في وحدتنا جميعا ". 


حسين الهيب


زيدان سلفيتي


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق