اغلاق

كوبا .. عندما ترقص المدينة على وقع السلسا ، صور

عند مدخل خليج المكسيك وعلى حدود المحيط الأطلسي تسبح كوبا أكبر جزر البحر الكاريبي بشواطئها الخلاّبة وجمال ريفها الذي يقطع الأنفاس،



وحلاوة حقول قصب السكر المترامية على أرض خصبة تحمل في رحمها غموضًا لا يمكن إدراكه. إنها البلاد التي اقتحمت مخيّلة العالم بفضل كريستوف كولومبوس عندما رست سفينته على شواطئها عام 1492.
لعقود طويلة واجهت كوبا صراعًا مع جارتها القوية الولايات المتّحدة التي فرضت عليها عقوبات اقتصادية بسبب وجود قاعدة عسكرية سوفياتية للصواريخ العابرة للقارات. ومع سقوط المعسكر الشيوعي، عُزلت كوبا بين أسوار تاريخها الثوري رغم سقوط جدار برلين، وتوقّفت المساعدات التي كانت تتلقّاها من حليفتها روسيا.  
ومنذ أعوام عدة سُلطت الأضواء والكاميرات من جديد على هافانا حين نظّمت دار "شانيل" عرض أزياء في منطقة برادو بروموناد، وهو عرض الأزياء العالمي الأول منذ عام 1959، أي حين اندلعت الثورة الشيوعية في كوبا.
 وهكذا عادت كوبا ومدنها الوجهة الحلم للباحثين عن إجازة وسط تفاصيل غنية بالتاريخ، يستريحون على شواطئ فيروزية في البحر الكاريبي، يجولون في شوارع لا تزال سيارات من طراز ستينيات القرن الماضي تجول فيها بفخر الماضي، ويتمتعون بالسيجار الكوبي، فيما موسيقى السلسا تكاد تكون لغة الكوبيين الثانية التي لا يتنازلون عنها.



لديكم صور التقطوها بانفسكم ، او رسومات قمتم برسمها ، او تصاميم قمتم باعدادها ؟ كل ما عليكم فعله إرسالها لنا إلى البريد الالكتروني  panet@panet.co.il، ونحن في موقع بانيت سنقوم بنشرها ..

لمزيد من صور ومناظر اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق