اغلاق

وزير الاتصالات الفلسطيني يستقبل شركة فايزر الناشئة

استقبل وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الدكتور علام موسى في مكتبه برام الله، مؤخرا، شركة "فايزر" الناشئة وهي من أولى الشركات العاملة في مجال


صورة من اللقاء

البلوك-تشين "Blockchain"والتحول الرقمي، والتي تم انشائها على يد مجموعة من رواد الأعمال الفلسطينين وهم د.أحمد غزاونة وميس صوافطة.
وأكد الدكتورعلام موسى أن الحكومة تتجه وفق نهج استراتيجي نحو الاقتصادات القائمة على التكنولوجيا، وينعكس تأثير ذلك بوضوح على الشركات وطريقة إنجاز المعاملات في كل من القطاعين الحكومي والخاص. وأضاف ان المنطقة سيكون لها دور ريادي في مجال تطبيق واستخدام منصة بلوك-تشين، في وقت تولي الوزارة اهتمامًا كبيرًا بالمساهمة في توجيه وقيادة الأعمال بما يتلائم والرؤى الاستراتيجية والتطويرية لجميع القطاعات.
بدوره، قال الدكتور أحمد غزاونة  أحد المؤسسين والشركاء لشركة فايزر إن الشركة تطمح الى ان تكون قادرة على تحقيق المزيد من النجاحات على صعيد القطاعين الحكومي والخاص في جميع أنحاء المنطقة، مع المُساعدة في تغيير طريقة إنجاز المعاملات.
بدورها قالت ميس صوافطة، المؤسّس الشريك لشركة فايزر: "إنّه لفخرٌ وشرفٌ كبيرين أن نكون أول شركة فلسطينية مسجلة تعمل في نظام البلوكشين المتنامي كما أنّنا على ثقة تامة بأنّه وخلال السنوات المقبلة، سنشهد كيف ستشكّل هذه التكنولوجيا جزءاً أساسياً بل محورياً بالنسبة للأعمال في المنطقة وحول العالم".
من الجدير ذكره أنه تم ابتكار تقنية "سلسلة الكتل" (Blockchain) في عام 2008، وهي عبارة عن برنامج معلوماتي مُشفّر أشبه بسجل موحد للمعاملات على شبكة الإنترنت. فكل مجموعة من المعاملات مرتبطة بسلسلة، ما يمنح المشاركين صورة شاملة عن كل ما يحصل في المنظومة بأكملها.
وتتيح تقنية الـ"بلوك تيشن" أو السجلات الموزعة للكثير من التطبيقات أن تكون أكثر أمانًا وشفافية وتضاعف من سرعة المعالجة للمعاملات اليومية، وتزيل الكثير من الحواجز لزيادة كفاءة الخدمة المقدمة، وتسهيل عملية الرقابة ومتابعة جودتها ، ووفقا لتقارير نشاط الأسواق، من المتوقع أن تصل قيمة السوق العالمية للمعاملات الرقمية إلى 9.5 مليار دولار بحلول عام 2020، بالإضافة إلى وصول قيمة الاستثمارات العالمية في تقنية البلوك تشين إلى 300 مليار دولار.
 

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق