اغلاق

‘نطالب بإلغاء قانون القومية ' - عشرات الآلاف من الدروز يتظاهرون في تل ابيب

تظاهر عشرات الآلاف في تل أبيب ، مساء أمس السبت ، للاحتجاج على قانون جديد يعلن إسرائيل الدولة القومية للشعب اليهودي ، مما أثار غضبا بين الدروز.


تصوير: Getty image

وفي مواجهة انتقادات شديدة في الداخل والخارج، دافع رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو عن القانون الذي ينص على أن اليهود وحدهم لهم الحق في تقرير المصير وينزع عن اللغة العربية صفة اللغة الرسمية.
لكن حكومته اليمينية صدمت فيما يبدو برد فعل الدروز الذين عبروا عن إحساس عميق بالخديعة بسبب قانون جعل كثيرين يشعرون بأنهم مواطنون من الدرجة الثانية.
يصل عدد الدروز في إسرائيل حوالي 120 ألفا وهو ما يمثل أقلّ من اثنين في المئة من المواطنين. ويخدم الدروز في الجيش وينشطون على الساحة السياسية وفي وسائل الإعلام.

المطالبة بإلغاء القانون
وكان المحتجون الذين احتشدوا في ميدان رابين في تل أبيب ، يلوحون بأعلام إسرائيلية ودرزية ويرفعون لافتات تطالب بإلغاء القانون. وكان من بينهم كثير من يهود إسرائيل.

" الدولة لا ترانا متساوين "
وقال الزعيم الروحي للطائفة الدرزية الشيخ موفق طريف في كلمة القاها باللغة العبرية للمتظاهرين :" ما من أحد يمكنه أن يعظنا عن الولاء، والمدافن العسكرية تشهد على ذلك. برغم إخلاصنا المطلق، لا ترانا الدولة متساوين ".
وأضاف :" مثلما نناضل من أجل وجود الدولة وأمنها، فإننا عازمون على النضال سويا من أجل الهوية والحق في العيش فيها بمساواة وكرامة".
 
أثر كبير لانتقادات الدروز رغم عددهم القليل
وشجب أيضا زعماء الأقلية العربية في إسرائيل القانون ، لكن انتقادات الدروز كان لها أثر أكبر رغم أعدادهم القليلة لما يعرف عنهم من تأييد مخلص للدولة.

انفجار جلسة البت بمقترح التسوية لنتنياهو
وفي محاولة لاسترضاء الدروز، طرح نتنياهو تشريعا لتكريس وضعهم الخاص داخل المجتمع الإسرائيلي والاعتراف بخدماتهم للدولة وزيادة التمويل لمجتمعاتهم. فيما انفجرت الجلسة التي جمعت بينه وبين ممثلي الطائفة الدرزية ، الخميس ، اثر وصف احد الضباط اسرائيل " دولة أبارتهايد" . فأعلن نتنياهو رفضه " لعدم احترامه واحترام الدولة ".

" نقدر شراكتنا والعهد بيننا "
وصرّح نتنياهو قائلا يوم الأحد الماضي :" مشاعر إخواننا وأخواتنا الدروز تمس قلبي. أريد أن أقول لهم: لا يوجد في هذا القانون ما ينتهك حقوقكم كمواطنين متساوين في دولة إسرائيل، ولا يوجد شيء يضر بالوضع الخاص للطائفة الدرزية في إسرائيل".
وأضاف :" شعب إسرائيل، وأنا منهم، يحبكم ويقدركم. نقدر شراكتنا والعهد بيننا".


لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق