اغلاق

رؤساء الشركات التجارية الكبرى لرئيس الدولة : ارتفاع نسبة تشغيل العرب

شارك رئيس الدولة رؤوفين (روبي) ريفلين، في مؤتمر المشغلين السنوي لمبادرة كولكتيف إمباكت بالتعاون مع برنامج "أمل إسرائيلي" في قرية كسيفة في النقب.



خلال المؤتمر عرضوا مدراء الشركات الرائدة في القطاع التجاري، تقاريرهم حول تحقيق أهدافهم بدمج الموظفين العرب في الشركات.
شارك في المؤتمر رئيس اللجنة القطرية لرؤساء المجالس المحلية العربية في البلاد، السيد مازن غنايم، الدكتور سمير قاسم مؤسس ومدير شريك لمبادرة كولكتيف إمباكت، مدير عام مكتب رئيس الدولة، السيد هرئيل طوبي، رئيس مجلس كسيفة المحلي السيد سالم أبو ربيعة. كما وشارك في المؤتمر ممثلين عن سلطة التطوير الاقتصادي للمجتمع العربي، ممثلين عن المكاتب الحكومية، الجمعيات الشريكة للمبادرة والشركاء الداعمين.
من بين المعطيات المهمة التي عُرضت في تقارير الشركات، ظهر أن نسبة العرب الذين تم دمجهم للعمل في الشركات الرائدة في البلاد، إرتفعت بنسبة 58%، تم توظيف ما يزيد عن 2000 عامل عربي في السنتين الأخيرتين، وكذلك أظهرت التقارير أن نسبة دمج الموظفين العرب في المناصب الإدارية إرتفعت في ما يقارب 263%.
وقال رئيس الدولة لمدراء الشركات الرائدة: "تقع علينا المسؤولية الكاملة إتجاه كل شاب في هذه البلاد. يهود وغير اليهود على حد سواء، في توفير فرص مساوية لهم لتحقيق أحلامهم، كما وناشد رئيس الدولة الشباب في المجتمع العربي قائلاً: "تعالوا واندمجوا في وظائف رائدة في سوق العمل. سوق العمل في البلاد يبحث عنكم ويحتاجكم لتطوير الوضع الاقتصادي في البلاد".

" تحسين مكانة الموظف العربي في الشركات التجارية"
في الحديث مع  نوا جهشان بطشون، مديرة عامة شريكة في مبادرة كولكتيف إمباكت: "خلال هذا المؤتمر كانت لدينا الفرصة لجمع مديري الشركات الرائدة في البلاد، مديري الجمعيات الشريكة العاملة على تطوير العمل في مجتمعنا العربي مع رئيس الدولة، لبحث كيفية خلق فرص إضافية وحقيقية لتحقيق أهدافنا جميعاً في تطوير العمل في مجتمعنا العربي وتحسين مكانة الموظف العربي في الشركات التجارية".
تأسست مبادرة " كولكتيـﭫ امـﭙـاكت - الشراكة لتعزيز العمل في المجتمع العربي" عام 2013 وتمّ إطلاق نشاط المبادرة الجامعة للمشغّلين في بيت الرئيس عام 2015 وهي تتمحور في احراز ثورة في نسب وجودة التوظيف للسكان العرب. تعزز هذه المبادرة مفهوم الفائدة الاقتصادية في تشغيل موظفين من المجتمع العربي في سوق العمل. وتأتي هذه الخطوة بعد الإدراك أن الفوارق الكبيرة القائمة بين اليهود والعرب في نسب البطالة، مجالات التشغيل وفي مستوى الدخل، تؤثر على الاقتصاد والديموقراطية في البلاد وعلى الحياة الإجتماعية.

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il


لمزيد من سوق العمل والتشغيل اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق